الفاتيكان يعزي بشيخ الأزهر

منشور 10 آذار / مارس 2010 - 11:29

أعرب رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان ، الكاردينال جان لوي توران ، اليوم الأربعاء عن تعازيه لوفاة الإمام الأكبر الشيخ محمد سيد طنطاوي ، شيخ الأزهر ، الذي وافته المنية في وقت سابق اليوم.

وقال توران: "إننا فقدنا صديقا.. أظهر دائما تفاهما كبيرا وكان يرحب بنا بحرارة شديدة".

وأشار توران إلى لقائه الأخير مع طنطاوي في العاصمة المصرية القاهرة في شباط/فبراير الماضي ، عندما ترأس الكاردينال وفدا من الفاتيكان في محادثات سنوية حول حوار الأديان مع علماء ورجال دين مسلمين في الأزهر.

وأوضح توران أن طنطاوي أبدى في هذا اللقاء "إنسانية كبيرة" عندما أشار إلى الحادث المأساوي الذي قتل فيه ستة أقباط ورجل شرطة في مصر في كانون ثان/يناير الماضي خلال أعياد الميلاد (الكريسماس).

وقال توران في مقابلة مع إذاعة الفاتيكان: "كان (طنطاوي) رجل حوار ، وأنا مقتنع بأن ذلك هو النهج الذي سيتبعه خليفته".

كانت السفارة المصرية في الرياض أكدت في وقت سابق وفاة طنطاوي اليوم في السعودية عن عمر يناهز 82 عاما. ومن المقرر دفن شيخ الأزهر الراحل في المدينة المنورة ، غربي المملكة.

داهمت شيخ الأزهر أزمة قلبية حادة خلال وجوده بمطار الملك خالد الدولي بالرياض للسفر عائدا إلى القاهرة ، ونقل الفقيد على الفور إلى المستشفى حيث فاضت روحه إلى بارئها.

وشغل طنطاوي منصب مفتي الديار المصرية منذ تشرين أول/أكتوبر عام 1986 ، حتى توليه مشيخة الأزهر عام 1996 .


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك