الفلسطينيون يتمسكون باصدار وثيقة قبل حضور مؤتمر الخريف

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 03:10
أكد رئيس السلطة الفلسطينية عقب اجتماعه بوزيرة الخارجية الأميركية الأربعاء في رام الله أن الفلسطينيين لن يشاركوا في مؤتمر السلام الذي تستضيفه الولايات المتحدة في الخريف بأي ثمن.

ودعا عباس إلى تحديد جدول زمني للتوصل إلى اتفاق مع إسرائيل يكون أساسا لأي اتفاقية سلام مقبلة. وقال عباس: "لا يمكن أن نضيع الوقت لأن ذلك ليس في مصلحة أحد، والذهاب بأي ثمن غير ممكن".

وأكد عباس أن الإسرائيليين والفلسطينيين يجب أن يتوصلوا قبل الاجتماع إلى وثيقة واضحة تضع أسس اتفاق السلام.

وأشار عباس إلى أن هذه الوثيقة تساعد على بدء المفاوضات في وقت محدد للوصول إلى نتيجة نهائية، لافتا إلى أنه لا يمكن ترك الأمور للظروف.

واتهم عباس إسرائيل بتعطيل إحراز أي تقدم بين الجانبين للتوصل إلى اتفاق مشترك حول المبادئ التي ستبنى أي اتفاقية سلام مستقبلية على أساسها.

وأضاف عباس إن النشاطات الإسرائيلية المتواصلة كالتصعيد العسكري في الأراضي الفلسطينية والمخططات لبناء مستوطنات قرب القدس تعطل التوصل إلى اتفاق بين الطرفين.

من ناحيته، قال مستشار الرئيس نبيل أبو ردينة إن الهوة بين الموقفين الفلسطيني والإسرائيلي تزداد اتساعا. وأشار إلى أن مصداقية الحكومة الأميركية تعتمد على مدى الضغط الذي ستمارسه على إسرائيل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك