الفيليبين: 8 قتلى في اشتباكات بين الجيش وجماعة أبي سياف المتمرّدة

منشور 02 شباط / فبراير 2019 - 09:30
تهدف عملية السلام الى وضع حد لعقود من العنف في جنوب الفيليبين
تهدف عملية السلام الى وضع حد لعقود من العنف في جنوب الفيليبين

أسفرت معارك بين الجيش الفيليبيني عناصر جماعة ابي سياف عن خمسة قتلى في صفوف الجنود وثلاثة في صفوف المتمردين في جزيرة جولو بجنوب الفيليبين، التي شهدت الاحد اعتداء على كاتدرائية خلف 21 قتيلا، وفق ما أفاد الجيش يوم السبت 2 فبراير 2019.

إثر هذا الاعتداء الذي تبناه تنظيم داعش ، اتهم الرئيس الفيليبيني رودريغو دوترتي جماعة ابو سياف وأمر الجيش ب"سحقها".

قال متحدث عسكري اقليمي لفرانس برس هو اللفتنانت كولونيل جيري بيسانا "كانت معركة شرسة استمرت نحو ساعتين".

يتركز التحقيق في الاعتداء الذي استهدف الكاتدرائية على مجموعة مرتبطة بابو سياف. وترى السلطات أن الاعتداء نفذه على الارجح جناح اجانغ-اجانغ الذي يضم بضع عشرات من الافراد، وذلك ردا على مقتل قائده العام الفائت.

شكل الاعتداء ضربة لجهود السلام التي أفضت في كانون الثاني/يناير الى اجراء استفتاء محلي وافق على قيام منطقة جديدة تتمتع بحكم ذاتي.

تهدف عملية السلام الى وضع حد لعقود من العنف في جنوب الفيليبين، حيث بدأ عناصر العام 1970 تمردا مسلحا مطالبين باستقلال منطقتهم. وأسفر هذا التمرد عن 150 الف قتيل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك