القائد العسكري دوستم ومقاتلين أفغان يتوجهون إلى أوزبكستان

منشور 15 آب / أغسطس 2021 - 09:47
عبد الرشيد دوستم
القائد العسكري الأفغاني عبد الرشيد دوستم

قالت مصادر مطلعة أن القائد العسكري الأفغاني عبد الرشيد دوستم، قد عبر مع مجموعة من المقاتلين حدود أفغانستان إلى أوزبكستان يوم أمس السبت.

وأضافت المصادر أن المارشال الأفغاني، وهو من أصول أوزبكية، ويعتبر من الشخصيات المؤثرة في أفغانستان، سيقيم مؤقتا في أوزبكستان.

ووفقا له، في الوقت الحاضر، يتفاوض ممثلو الجانب الأوزبكي مع هذا الضابط الأفغاني الكبير، ولكن المصدر لم يكشف عن تفاصيل هذه المفاوضات.

وفي وقت سابق، قال السياسي الأفغاني أتو محمدي نور، إن مسلحي حركة طالبان، سيطروا على ولاية بلخ في شمال غرب البلاد، نتيجة مؤامرة كبيرة. وذكر أن هدف هذه المؤامرة، تلخص في إيقاعه في "فخ" مع المارشال عبد الرشيد دوستم، الذي شغل منصب نائب الرئيس الأفغاني من 2014 إلى 2020

ونوه بأن المحاولة فشلت، والآن هو والمارشال دوستم وعدد من المسؤولين الحكوميين الآخرين، "في مكان آمن".

وقبل ذلك، قالت وزارة خارجية أوزبكستان، إن مجموعة من 84 عسكريا من جيش أفغانستان، عبرت الحدود إلى أوزبكستان وطلبت المساعدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك