القاعدة تتبنى الاعتداء الفاشل على كوريين في اليمن

منشور 10 نيسان / أبريل 2009 - 03:25
تبنى فرع تنظيم القاعدة في اليمن، في بيان نشر الجمعة على موقع اسلامي على الانترنت، الاعتداء الانتحاري الفاشل على قافلة مسؤولين كوريين جنوبيين في 18 آذار/مارس قرب مطار صنعاء.

وجاء في بيان "القاعدة في جزيرة العرب" الذي يتعذر التأكد من صحته، ان الامر يتعلق ب"عملية استشهادية استخباراتية نوعية على وفد المحققين الكوريين الجنوبيين في اشارة واضحة الى عجز اجهزة الأمن اليمنية حيث استعانة بوفد المحققين الكوريين ولم تستطع حمايتهم".

وفي 18 آذار/مارس، نجا اربعة مسؤولين كوريين جنوبيين قدموا الى اليمن للتحقيق في اعتداء سابق قتل فيه اربعة سياح كوريين جنوبيين ودليلهم اليمني، من اعتداء من النوعية ذاتها على طريق مطار صنعاء. وكان فرع القاعدة في اليمن اعلن تبنيه الاعتداء الانتحاري الاول على مجموعة سياح كوريين في محافظة حضرموت شرق اليمن.

وقالت القاعدة في بيانها الجديد ان اعتداء 18 آذار/مارس نفذه "الشهيد (..) شامل الصنعاني". غير ان وزارة الداخلية اليمنية قالت في بيان نشرته وكالة الانباء اليمنية الحكومية "في ضوء اجراء فحوصات الحمض النووي ( دي ان ايه) لأشلاء الانتحاري تبين لأجهزة الامن أن منفذ هذه العملية الاجرامية هو الارهابي خالد عبدالله الضياني 20) عاما)".

وكثف تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية من عملياته منذ 2007 في اليمن وتزايدت اعتداءاته على اعضاء بعثات دبلوماسية ومنشآت نفطية وخصوصا على السياح الاجانب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك