القاعدة في بلاد المغرب: قتلنا رجلين تجسسا لفرنسا

منشور 27 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 09:07
لقطة من فيديو نشر على موقع وكالة الصحراء الموريتانية للانباء للجهادي الفرنسي جيل لوغان
لقطة من فيديو نشر على موقع وكالة الصحراء الموريتانية للانباء للجهادي الفرنسي جيل لوغان

اعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي الجمعة انه قتل رجلين الشهر الماضي لتجسسهما لحساب فرنسا في مالي.

وجاء في بيان للتنظيم ان الرجلين هما "محمد آغ عبد الله وقتل في مدينة بير يوم 9 تشرين الاول/اكتوبر، أما الثاني فهو الفجر آغ سيدي محمد الذي قتل يوم الخميس 19 تشرين الاول/اكتوبر 2015، وتم القبض عليه وسط مدينة برج باجي مختار" بالجزائر، بحسب ما ذكرت وكالة الاخبار الموريتانية للانباء الخاصة.

ولم تعرف جنسية الرجلين كما لم يكشف التنظيم عن تفاصيل اخرى عنهما في البيان الذي نشرته الوكالة.

وقالت الوكالة ان الرجلين هما من الطوارق من شمال مالي واتهمهما التنظيم بانها "كانا يعملان لصالح الاستخبارات الفرنسية من أجل جمع المعلومات وكشف معسكرات التنظيم".

كما اتهمها "بالمشاركة في قتل بعض عناصره"، بحسب الوكالة.

وتشهد مالي اضطرابات منذ سقوط الشمال تحت سيطرة الجماعات الاسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة في 2012.

وقاد الجيش الفرنسي عملية عسكرية في العام التالي تمكن من خلالها من الاطاحة بالاسلاميين، الا ان اجزاء واسعة من مالي لا تزال خارجة عن سيطرة القانون.

ولا يزال اكثر من الف جندي فرنسي ينتشرون في المستعمرة الفرنسية السابقة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك