القوات الاسبانية تبدأ الانسحاب من العراق وبوش ينتقد موقف ثاباتيرو

منشور 19 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعلن وزير الدفاع الاسباني ان عملية سحب جنود بلاده من العراق قد بدأت وانها ستنتهي بسرعة فيما وجه الرئيس الاميركي جورج بوش انتقادا لاذعا لموقف ثاباتيرو فقد دعا الصدر العراقيين لعدم مهاجمة القوات المنسحبة فيما اعلن عن فقدان كندي في العراق. 

انسحاب 

وأعلن وزير الدفاع الإسباني خوسيه بونو في ختام اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء يوم امس الاثنين أن عملية سحب القوات الإسبانية من العراق "قد بدأت وستنتهي بسرعة"، مشيرا إلى أنه ستتخذ أقصى التدابير الأمنية بدون الإفصاح عن المزيد من المعلومات. 

وأكد بونو في مؤتمر صحفي أن القوات الإسبانية ستنسحب من العراق خلال فترة من ستة إلى ثمانية أسابيع. ومن المتوقع أن يتم انسحاب 1432 جنديا إسبانيا برا من الديوانية إلى الكويت ومنها إلى بلادهم 

واكد وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس في مقابلة مع إذاعة كادينا سور "أنه عندما قالت لنا الحكومة الإسبانية السابقة إننا نتوجه إلى العراق لم يكن بسبب الإرهاب بل للكشف عن أسلحة الدمار الشامل وإزالتها". 

وأكد رئيس الدبلوماسية الإسبانية أن "الاستمرار في العراق مع النموذج الذي لا يقدم أي حل لهذه الأزمة المستمرة منذ فترة طويلة سيكون نوعا من اللامسؤولية من جانبنا وسيكون بصورة خاصة تنكرا للناخبين الإسبان"، مجددا التزام بلاده بتعزيز العملية الدولية لمكافحة ما يسمى الإرهاب. 

وكان المرجع الشيعي مقتدى الصدر اعطى تعليمات لجيش المهدي بعدم التعرض للقوات الاسبانية المنسحبة. 

ترحيب اوروبي وبوش ممتعض 

في المقابل أعرب فيه الرئيس الأميركي جورج بوش عن "أسفه للقرار المفاجئ" وذلك في اتصال هاتفي لم يدم أكثر من خمس دقائق مع ثاباتيرو. 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن "الرئيس بوش طلب أن يتم الانسحاب الإسباني بطريقة منسقة, بطريقة لا تعرض قوات التحالف الأخرى في العراق للخطر". 

وأوضح المتحدث أن بوش "شدد على مدى أهمية بحث القرارات المستقبلية بعناية لتجنب إعطاء الإرهابيين وأعداء الحرية في العراق ترضيات مغلوطة" 

لكن في المقابل رحب رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي بالقرار الإسباني وذلك في اجتماع عقده اليوم مع المعارضة الإيطالية.  

وقال برودي للصحفيين "إن إسبانيا بهذا القرار انضمت إلى موقفنا والمشكلة التي حالت دون موقف أوروبي انحسرت الآن"، مضيفا أن موقف إسبانيا واضح جدا "ونحن نشاطرها الموقف 

فقد كندي في العراق منذ 11 يوما  

على صعيد آخر قال مسؤولون يوم الاثنين ان كنديا مفقود في العراق منذ 11 يوما ولكن لم  

يتضح ما اذا كان قد اختطف. 

واضاف المسؤولون ان المواطن الكندي محمد رفعت البالغ من العمر 41 عاما اختفى في الثامن من الجاري في مكان ما بين بغداد وبلدة ابو غريب القريبة منها. 

وقال مسؤول طلب عدم نشر اسمه "نبحث عن اي معلومات تمكننا من العثور عليه عبر  

سلسلة من الوسطاء والصلات." 

ورفض المسؤول الافصاح عن العمل الذي يقوم به رفعت وهو عراقي المولد في العراق ولكنه قال انه كان له صلة ما في وقت من الاوقات بسجن ابو غريب. 

–(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك