القوات الكردية تسيطر على سجن غويران بعد استسلام عناصر داعش

منشور 26 كانون الثّاني / يناير 2022 - 02:10
القوات الكردية تسيطر على سجن غويران بعد استسلام عناصر داعش

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها استعادت الاربعاء ”السيطرة الكاملة“ على سجن غويران في الحسكة شمالي البلاد بعد استسلام عناصر داعش الذين تحصنوا فيه بعد اقتحامهم له الخميس الماضي، في هحوم اسفر عن مقتل العشرات.

وقال بيان لقوات سوريا الديموقراطية ”تتويج حملة (مطرقة الشعوب) العسكرية والأمنية بالسيطرة الكاملة على سجن الصناعة بالحسكة من قبل قواتنا واستسلام جميع عناصر“ التنظيم.

ونشرت القوات الكردية على صفحتها في "فيسبوك" مقطع فيديو تظهر دفعات جديدة من عناصر "داعش" استسلموا إلى قواتها في سجن الصناعة.

ومن جهته، نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر قولنا ان مسلحي تنظيم داعش "الذين كانوا رافضين الاستسلام والمتحصنين ضمن قبو في إحدى مهاجع سجن غويران بمدينة الحسكة، استسلموا بعد أن دفعهم الجوع إلى ذلك.

لكن المصادر قالت أن "ذلك لا يعني إطلاقاً السيطرة الكاملة على سجن غويران/الصناعة"، موضحة ان "هناك مهاجع وأقسام لم يتم تمشيطها حتى اللحظة، قد تكون تضم خلايا وسجناء تابعين للتنظيم، وسط سماع أصوات إطلاق بين الحين والآخر".

ولفت المصدر الى ان إعلان “السيطرة الكاملة” على السجن جاء "بالتزامن مع الذكر السابعة لمعركة تحرير عين العرب/كوباني، بينما يبقى السؤال الأبرز ما هو مصير الفارين من السجن والمتوارين عن الأنظار، كم عددهم وأين ذهبوا وما هو مصيرهم!".

 

وكان المرصد ذكر في وقت سابق الاربعاء، أن "عمليات استسلام جماعي وخروج لسجناء تنظيم “الدولة الإسلامية” من المهاجع والأقسام وتسليم أنفسهم للقوات العسكرية المتواجدة في السجن، بما في ذلك القسم الأخير الذي يضم مسلحين من التنظيم".

وقال ان تعداد الذين سلموا أنفسهم حتى الاربعاء، وصل الى نحو 1600 سجين، ونقل عن مصادر قولها بأن "قلة قليلة من مسلحي التنظيم من جنسيات غير سورية يرفضون الاستستلام والخروج ويتمركزون في قبو ضمن السجن".

واضاف ان الحصيلة الإجمالية للقتلى منذ بدء عملية سجن غويران” ارتفعت إلى 181 قتيلا، هم: 124 من تنظيم داعش، و50 من قوات الامن الداخلي الكردية (الأسايش) وحراس السجن وقوات مكافحة الإرهاب وقوات سوريا الديمقراطية و7 مدنيين.

ومساء الخميس الماضي، شارك عشرات من مقاتلي داعش الموجودين داخل وخارج سجن غويران في هجوم على السجن الذي تشرف عليه الإدارة الذاتية الكردية في الحسكة.

""هجوم سجن غويران انتهى باستسلام الدواعش
هجوم سجن غويران انتهى باستسلام الدواعش

 

وتبنى التنظيم "الهجوم الواسع" على السجن بهدف "تحرير الأسرى المحتجزين"، فيما عملت قوات سوريا الديمقراطية التي يهيمن عليها الاكراد على احتواء الهجوم الذي يعد الأكبر الذي يشنه داعش منذ دحره في سوريا في آذار/مارس 2019.

وتعاونت قوات سوريا الديمقراطية ذات الاغلبية الكردية مع قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن من اجل استعادة السيطرة على السجن.

وسجن غويران من بين أكبر مراكز الاعتقال التي تشرف عليها الإدارة الذاتية. وكان يضمّ قرابة 3500 مقاتل من التنظيم، بينهم نحو 700 فتى، غالبيتهم ممن تمّ القبض عليهم خلال آخر المعارك التي خاضتها قوات سوريا الديمقراطية ضد التنظيم قبل دحر ”دولة الخلافة“ عام 2019.

وكان السجن يضمّ قرابة 3500 مقاتل من تنظيم داعش، بينهم نحو 700 فتى، غالبيتهم ممن تمّ القبض عليهم خلال آخر المعارك التي خاضتها قوات سوريا الديمقراطية ضد التنظيم قبل دحر ”دولة الخلافة“ عام 2019.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك