القيادة الفلسطينية تتوجه لمجلس الامن لمواجهة الاستيطان

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 04:11
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

 

اعلنت القيادة الفلسطينية الاربعاء في ختام اجتماع لها انها قررت التوجه الى مجلس الامن الدولي لمواجهة الاستيطان الاسرائيلي المتنامي في القدس الشرقية والضفة الغربية. 
وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في تصريح لوكالة "فرانس برس" في ختام اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر الرئاسة في مدينة رام الله "قررت القيادة الفلسطينية في ضوء القرارات الاستيطانية الاسرائيلية والمخططات الاستيطانية الواسعة النطاق خاصة في القدس الشرقية وعموم الضفة الغربية، التوجه العاجل الى مجلس الامن الدولي لوقف هذا المخطط الاستيطاني الذي يهدف الى منع تنفيذ حل الدولتين". 
واضاف عريقات "اتخذنا قرار البدء بالتحضير لاستصدار قرار من مجلس الامن يوقف هذه الممارسات". 
وتمضي اسرائيل في سياسة الاستيطان رغم الاعتراضات الدولية المتزايدة على سياستها هذه. 
واعلنت الحكومة الاسرائيلية في تشرين الثاني (نوفمبر) استدراج عروض لبناء 800 منزل في احياء استيطانية في القدس الشرقية. 
وتعتبر اسرائيل مجمل القدس عاصمتها "الابدية غير القابلة للتقسيم" بينما يعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل في 1967 عاصمة دولتهم المقبلة. 
ولا يعترف المجتمع الدولي باحتلال القدس الشرقية والضفة الغربية ويرفض سياسة الاستيطان.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك