الكشف عن سبب فقدان حاستي الذوق والشم للمصاب بـ كورونا

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2022 - 11:46
لا يزال 1.6 مليون شخص في الولايات المتحدة غير قادرين على الشم
لا يزال 1.6 مليون شخص في الولايات المتحدة غير قادرين على الشم

أفادت تقارير صحية عن أن الكثيرين من متعافي فيروس كورونا قد يستمر معهم عرض فقدان حاستي الشم والتذوق حتى عد الشفاء بعدة أشهر، وتحدث البعض لفقدان الحاستين لمدة عام كامل 

وفي محاولة لتفسير حالة فقدان حاستي الشم والتذوق بعد الإصابة بكورونا، توصل علماء إلى "عامل وراثي"، قد يوجه الطريق نحو إيجاد العلاج المناسب لهذا العارض الذي قد يستمر طويلا.

وفيما تشير التقارير الى متحور أوميكرون السائد حالياً حول العالم، لا يؤدي في معظم الحالات إلى فقدان حاستي الشم والتذوق بل إن أعراضه خفيفة تشبه أعراض الإنفلونزا

ونشرت مجلة "ناتشر جينيتكس" Nature Genetics دراسة قالت أنه "بعد حوالي ستة أشهر من الإصابة بالمرض، لا يزال 1.6 مليون شخص في الولايات المتحدة غير قادرين على الشم أو عانوا من تغيير في قدرتهم على الشم".

ويعتقد العلماء، أن السبب الدقيق وراء فقدان الحواس ناجم عن تلف الخلايا المصابة في جزء من الأنف يسمى الظهارة الشمية.

ويرى الدكتور جاستن تورنر، الأستاذ المساعد في طب الأذن والأنف والحنجرة في "جامعة فاندربيلت" والذي لم يكن جزءا من الدراسة: "كيف ننتقل من العدوى إلى فقدان الرائحة؟ لا يزال الأمر غير واضح".

وأضاف: "تشير البيانات المبكرة إلى أن الفيروس يضرب الخلايا الداعمة للظهارة الشمية ما يؤدي إلى موت أو تلف الخلايا العصبية فيها، لكننا لا نعرف حقا لماذا يحدث ذلك عند أشخاص معينين".

ووفقا للدراسة، يرتبط فقدان الحواس بموقع جيني الشم والتذوق على الكروموسوم.

ويزيد عامل الخطر الجيني هذا من احتمالية تعرض الشخص المصاب بالفيروس لفقدان حاسة الشم أو التذوق بنسبة 11%.

وتشير بعض التقديرات إلى أن 4 من كل 5 مرضى كوفيد-19 يستعيدون هذه الحواس.

 

وفي هذا السياق، أظهرت الدراسة أن النساء أكثر عرضة بنسبة 11% من الرجال لفقدان حاستي الشم والتذوق. وفي الوقت نفسه، فإن البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 26 و 35 يشكلون 73% من هذه المجموعة.

 

وتسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 5,537,051 شخصا في العالم منذ ظهر في الصين في ديسمبر 2019.

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك