المبعوث الأممي يستعد لزيارة "الحديدة"

منشور 22 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 09:36
مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث
مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث

يستعد مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث لزيارة مدينة الحديدة اليمنية التي تضم ميناء حيويا، تهدّد المعارك بين القوات الموالية للحكومة والمتمردين الحوثيين بتعطيله، حسبما أفاد الخميس مصدر في فريقه.

وقال المصدر مشترطا عدم الكشف عن هويته إن غريفيث، المتواجد في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين منذ الاربعاء، سيزور الحديدة الجمعة، في خطوة قال أنها “ستكون فرصة للتهدئة في إطار التحضير لمشاورات السلام في السويد”.

وتحاول القوات الموالية للحكومة المعترف بها منذ حزيران/يونيو الماضي استعادة الحُديدة الخاضعة لسيطرة المتمردين منذ 2014.

واشتدّت المعارك في الحديدة في بداية تشرين الثاني/نوفمبر، قبل أن توقف القوات الحكومية، بحسب قادة ميدانيين على الأرض، محاولة تقدّمها في المدينة الأربعاء الماضي، في ظلّ دعوات دولية لوقف إطلاق النار.

لكن المدينة شهدت ليل الثلاثاء وليل الاربعاء مواجهات عنيفة.

وتزامن اشتداد المعارك قبل نحو ثلاثة أسابيع مع دعوات من الولايات المتحدة ودول كبرى أخرى والامم المتحدة لوقف إطلاق النار.

ويعمل مبعوث الامم المتحدة على التحضير لعقد مفاوضات سلام مطلع كانون الأول/ديسمبر في السويد.

وتخشى هذه الدول ومنظمات إنسانية تعطل ميناء الحديدة، ما قد يتسبب في كارثة انسانية كون ملايين السكان يعتمدون على المواد الغذائية والمساعدات التي تمر عبره في بلد تهدّد المجاعة نحو 14 مليون من سكانه، نصفهم من الاطفال، وفقا للامم المتحدة.

وكتب محمد علي الحوثي القيادي البارز في صفوف الحوثيين على تويتر أنه يأمل الا يتبع زيارة غريفيث للحديدة “تصعيد للعمليات العسكرية” من قبل “تحالف العدوان”، في إشارة إلى التحالف العسكري بقيادة السعودية والامارات.

وأضاف “آمل أن تكون أجندة زيارة المبعوث تحمل مقترحات بناءة تلبي الوضع الاقتصادي والإنساني، وتحدد معالم حقيقية لصناعة السلام وفق رؤية واضحة لا تخضع لإملاءات أو حمل رسائل من دول العدوان”.

وكان وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس قال مساء الاربعاء إن السعودية والامارات “تدعمان بقوة” مفاوضات السلام.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك