المجلس الوطني الفلسطيني يدعو لمواجهة الضغوط والابتزاز الأمريكي

منشور 22 شباط / فبراير 2018 - 11:52
رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون
رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون

 دعا رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون، الخميس، إلى دعم القيادة الفلسطينية؛ لمواجهة الضغوط والابتزاز المزدوج والمتصاعد من قبل الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية.

وأكد الزعنون في بيان صادر عن مكتبه بالعاصمة الأردنية، عمان، أن “الواجب الوطني يقتضي وحدة الصف الفلسطيني في هذه الظروف شديدة التعقيد.. والالتفاف حول الرئيس محمود عباس خاصة بعد خطابه في مجلس الأمن الدولي قبل يومين، والهجوم الأمريكي والإسرائيلي الذي أعقب هذا الخطاب”.

وشدد أن خطاب عباس الأخير “حافظ على الثوابت الوطنية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في العودة وإقامة الدولة المستقلة على حدود الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967 وعاصمتها مدينة القدس المحتلة”.

وفي كلمة له أمام مجلس الأمن، عقدت لمناقشة القضية الفلسطينية، قال عباس إنه مستعد لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل فوراً، تشمل تبادلًا طفيفًا للأراضي، دون التنازل عن القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، أو أيٍّ من قرارات الشرعية الدولية.

وطالب عباس بآلية سلام دولية متعددة الأطراف، وتطبيق مبادرة السلام العربية، وتجميد القرار الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

كما دعا لعقد مؤتمر دولي للسلام منتصف العام الجاري، تشارك فيه كل “الأطراف الفاعلة”، على أساس تحقيق حل الدولتين وفق حدود عام 1967. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك