المعارضة السورية تعلن فشل المحادثات بشأن تسليم الجنوب الغربي

منشور 30 حزيران / يونيو 2018 - 02:54
قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد في قرية الغارية الغربية في مدينة درعا السورية
قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد في قرية الغارية الغربية في مدينة درعا السورية

قال متحدث باسم جماعة من المعارضة السورية المسلحة يوم السبت إن اجتماعا عقدته المعارضة مع الجانب الروسي في جنوب سوريا للتفاوض على اتفاق سلام مع الحكومة انتهى بالفشل بعد رفض مطالب موسكو بالاستسلام.

وقال إبراهيم الجباوي المتحدث باسم الجيش السوري الحر "الاجتماع انتهى بالفشل. الروس لم يكونوا مستعدين لسماع مطالبنا وقدموا خيارا واحدا هو قبول شروطهم المذلة بالاستسلام، وهذا رُفض".

والجنوب الغربي أحد معقلين متبقيين لمقاتلي المعارضة إلى جانب منطقة في شمال غرب البلاد، وتعهد الرئيس بشار الأسد باستعادة السيطرة عليها جميعا. هذا بالإضافة إلى أراض تسيطر عليها قوات كردية مدعومة من الولايات المتحدة في الشمال الشرقي.

وقد يؤدي القتال في الجنوب الغربي لمزيد من التصعيد بسبب قرب المنطقة من إسرائيل التي استهدفت من قبل مقاتلين مدعومين من إيران يحاربون إلى جانب الأسد وتعهدت بإبقائهم بعيدا عن حدودها.

ويركز هجوم القوات الحكومية حتى الآن على محافظة درعا التي تقع على الحدود مع الأردن ولا يشمل محافظة القنيطرة على الحدود مع مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل. وقال مقاتلو المعارضة إن الاتفاق الجاري بحثه لا يشمل القنيطرة.

وجنوب غرب سوريا بأكمله جزء من "منطقة خفض التصعيد" التي اتفقت عليها روسيا والولايات المتحدة والأردن العام الماضي. ورغم تهديدات واشنطن بالرد على انتهاك هذا الاتفاق فإنها لم تبد إشارة على فعل ذلك واتهمها كبير مفاوضي المعارضة يوم الخميس بعقد "صفقة خبيثة" حتى تلزم الصمت.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك