المغرب يلقي باللوم على جزائريين في "انتهاك الهدنة" بالصحراء الغربية

منشور 11 نيسان / أبريل 2009 - 06:49

ألقى المغرب باللوم على جزائريين السبت فيما وصفه بأنه "خرق متعمد وسافر" من جانب جبهة بوليساريو للاتفاقيات العسكرية المبرمة تحت اشراف الامم المتحدة والسارية منذ 18 عاما في الصحراء الغربية وحث الامم المتحدة على التدخل.

وقالت وزارة الخارجية في بيان ان نحو 1400 من مؤيدي جبهة بوليساريو التي تطالب بالاستقلال والمدعومة من الجزائر تسللوا عبر الحدود من الجزائر الى منطقة عسكرية مغلقة واقتلعوا الاسلاك الشائكة واطلقوا اعيرة نارية في الهواء.

واتهم البيان الجزائر وجبهة البوليساريو بمحاولة تدمير جهود التوصل الى حل سلمي للصراع قبل اجتماع مجلس الامن الدولي بشأن النزاع في وقت لاحق هذا الشهر.

وتتبادل الرباط وجبهة البوليساريو الاتهامات بانتهاك الاتفاقات العسكرية التي تشرف على تنفيذها الامم المتحدة.

لكن دبلوماسيين يعتقدون ان هذه هي المرة الاولى في سنوات عديدة التي يربط فيها المغرب بصفة مباشرة بين جزائريين والانتهاك المزعوم.

وهم يخشون من ان يؤدي ذلك الى توتر العلاقات بين الجزائر والمغرب حيث ترى القوى الغربية ان تعاونهما اساسي في المعركة ضد تنظيم القاعدة في شمال القارة الافريقية وجنوب الصحراء وضد الهجرة غير الشرعية.

وقالت وزارة الخارجية المغربية في بيانها ان "هذا العمل الذي تم مباشرة انطلاقا من التراب الجزائري يؤكد المسؤولية المباشرة لهذ البلد في اعداده وتنفيذه."

وأضافت الخارجية المغربية "هذا الحادث ينضاف الى المحاولات الاخرى المتكررة من قبل الجزائر والبوليساريو الرامية الى تقويض جهود الامم المتحدة من اجل احياء المفاوضات."

ودعت الوزارة الامم المتحدة الى "تحمل مسؤولياتها واتخاذ الاجراءات اللازمة من اجل فرض سلطتها على المنطقة المتواجدة بين خط الدفاع والترابين الجزائري والموريتاني."

وأدى النزاع بشأن الصحراء الغربية الغنية بالفوسفات ومصائد الاسماك وربما النفط قبالة شواطئها الى تسميم العلاقات بين المغرب والجزائر وعرقل التعاون الاقتصادي والنمو في الشمال الافريقي الذي تحتاج اليه بشدة المنطقة.

وفشلت جهود الوساطة التي تقوم بها الامم المتحدة حتى الان في الخروج من الطريق المسدود بشأن ان كانت الاراضي يجب ان تصبح اقليما مغربيا يتمتع بالحكم الذاتي مثلما تطالب الرباط ام يتم اجراء استفتاء على الاستقلال مثلما تريد جبهة البوليساريو.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمتحدثين باسم الجزائر وجبهة البوليساريو للتعليق.

وقالت وزارة الخارجية المغربية ان عددا غير محدد من اعضاء بوليساريو ومؤيديها اصيبوا عندما دخلوا حقل الغام وتسببوا في تفجير لغم.

وقالت صحيفة الخبر الجزائرية اليومية يوم السبت ان ثلاثة اشخاص على الاقل اصيبوا وان نحو 200 اجنبي شاركوا في الاحتجاج لدعم مطالب جبهة بوليساريو بدولة مستقلة.

وقالت مصادر سياسية في الرباط ان أحد الجرحى عضو في بوليساريو وتسبب الانفجار في بتر احدى ساقيه بالقرب من منطقة المحبس وهي واحدة من ميادين المعارك التي اشتبك فيها مقاتلو البوليساريو والقوات المغربية في الثمانينات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك