الملياردير المصري نجيب ساويرس يقدم عرضا مغريا لـ فتاة الفستان

منشور 10 آب / أغسطس 2021 - 04:00
حبيبة طارق
حبيبة طارق

تلقت الطالبة المصرية حبيبة طارق التي تعرضت للتنمر والظلم في علاماتها من جامعة طنطا عرضا مغريا وخياليا من الملياردير المصري نجيب ساويرس وافقت عليه على الفور 

دراسة خاصة على حساب ساويرس

 وكان ساويرس عرض على الطالبة أن تكمل دراستها في أي جامعة خاصة تعاطفا معها، بعد كتابتها منشورا حول تعرضها للتنمر بسبب ارتدائها فستانا قصيرا في أثناء الامتحان بجامعة طنطا.

وكانت حبيبة قد ظهرت في مداخلة تلفزيونية، وتحدّثت عن موقفها من عرض ساويرس لها، وقالت إنها تقبل به بعدما تعرضت لما قالت إنه ظلم واضطهاد ضد فتاة ناجحة وطموحة، وأشارت إلى أنها كانت تنوي سحب أوراقها من الجامعة.

ساويرس: وصلنا الى مرحلة خطيرة من التنمر

وقال ساويرس خلال مداخلة هاتفية عبر قناة "الحدث اليوم"، مساء الاثنين: "وصلنا لمستوى من التنمر لا يطاق.. كل واحد عامل نفسه رقيب على الفضيلة والحريات.. كل واحد يخليه في نفسه وربنا في الآخر هو اللي بيحاسب.. أنا محبش مدعي الفضيلة".

وأكد أن دعمه للفتاة "تصرف شخصي نابع من موقف إنساني"، وقال: "أنا حر في مالي"، مجددا التأكيد على رفضه القاطع للتدخل في حريات الآخرين.

سخرية على حبيبة طارق 

وتعرضت حبيبة طارق، الفتاة التي ارتدت فستانًا في قاعدة الامتحانات بجامعة طنطا، لجولة من السخرية من قبل المتابعين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، فيما اعتبر البعض أن ارتداء الفستان داخل قاعة الامتحانات بجامعة طنطا أمر غير لائق.

وقالت خلال مقابلات عن موجة السخرية، التي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي بسبب ارتدائها الفستان: “دخلت اللجنة وبعد إجراء الامتحان، انحنى واستلمت بطاقتي وأنني وجدت مراقبًا ، سألتني (هل نسيت ارتداء سروالك أم ماذا؟)  “، وأشارت إلى أنها تلقت موجة من الاستهزاء الحاد من المراقبين.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك