النيابة العامة البرازيلية تطلب البدء بملاحقات قضائية بحق الرئيس السابق لولا دا سيلفا

منشور 10 آذار / مارس 2016 - 06:16
النيابة العامة البرازيلية تطلب البدء بملاحقات قضائية بحق الرئيس السابق لولا دا سيلفا
النيابة العامة البرازيلية تطلب البدء بملاحقات قضائية بحق الرئيس السابق لولا دا سيلفا

 

اعلنت النيابة العامة في ساو باولو الاربعاء انها طلبت الشروع بملاحقات قضائية بحق الرئيس البرازيلي السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الذي تم استجوابه هذا الاسبوع في اطار فضيحة فساد مالي ضخمة.


وقال مكتب النائب العام لوكالة فرانس برس “هناك دعوى ضد لولا ولكننا حاليا لا نعلم تفاصيلها. سيعقد مؤتمر صحافي غدا” الخميس.

 

واوضح المصدر أن طلب النيابة العامة احيل الى محكمة في ساو باولو للنظر فيه واصدار قرار بشأن اطلاق ملاحقات قضائية بحق الرئيس السابق ام لا.


وبحسب كبريات وسائل الاعلام البرازيلية فان النيابة العامة طلبت من القضاء ان يوجه إلى الرئيس تهمتي “اخفاء اصول وتبييض اموال” وذلك على خلفية ثبوت امتلاكه شقة من ثلاثة طوابق بعد ان كان قد انكر ذلك.


وكان المحققون استجوبوا الجمعة الرئيس السابق بشأن هذه الشقة بعد ان اوقف موقتا في اطار تحقيق آخر يتعلق بفضيحة فساد مالي ضخمة في مجموعة بتروبراس النفطية العامة.


وينكر لولا دا سيلفا، ان يكون مالك هذه الشقة المسجلة باسم شركة، لكن المحققين توصلوا على ما يبدو الى ما يثبت انه المالك الحقيقي للشقة وانه حصل في 2014 من بتروبراس على مفروشات فخمة واعمال تصليح للشقة لا تقل قيمتها عن مليون ريال (264 الف دولار) وذلك من دون اي مسوغ قانوني.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك