الهند: الحبس لـ 10 «انتحاريين»

منشور 28 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 08:35
محكمة هندية تأمر باستمرار حبس 10 «انتحاريين»
محكمة هندية تأمر باستمرار حبس 10 «انتحاريين»

أعلن محامي الدفاع عن 10 أشخاص يُشتبه في تخطيطهم لهجمات انتحارية في نيودلهي، أن محكمة هندية أمرت باستمرار حبسهم الى حين إجراء مزيد من التحقيقات.

وافادت وكالة التحقيقات الوطنية باعتقال أعضاء الخلية التي تذكر الشرطة أنها مرتبطة بجماعة تتبع نهج تنظيم «داعش»، خلال حملات دهم في دلهي ومدن قريبة الأربعاء. ودفع محامي المتهمين ببراءتهم، فيما أمرت المحكمة باستمرار حبسهم 12 يوماً.

وكانت الشرطة أحضرت المشبوهين إلى المحكمة، في ظلّ إجراءات أمنية مشددة ووجوههم مغطاة. وأمر القاضي بعقد جلسة مغلقة، من دون حضور وسائل الإعلام أو مواطنين، لأسباب أمنية.

وذكرت الوكالة أنها عثرت على نحو 25 كيلوغراماً من مواد متفجرة، مثل نترات البوتاسيوم ونترات الأمونيوم، و12 مسدساً وقاذفة صواريخ بدائية الصنع ومنشورات تتعلق بـ«داعش».

لكن المحامي قال إن قاذفة الصواريخ في جزء من آلة تستخدم في مزرعة، مضيفاً أن المواد المتفجرة مخصصة لصنع ألعاب نارية لإطلاقها خلال مهرجان هندوسي.

وأفادت تقارير إعلامية بأن وزارة الداخلية أبلغت السلطات في حزيران (يونيو) الماضي، بوجود تهديد يُعتبر سابقة لرئيس الوزراء ناريندرا مودي، قبل الانتخابات العامة المرتقبة بحلول أيار (مايو) المقبل. وأعلنت وكالة التحقيقات الوطنية أن الخلية شُكلت قبل 3 أشهر، مشيرة الى أن المشبوه الرئيس هو رجل دين مسلم عمر 29 سنة يعمل في مدرسة في بلدة أمروها شمال ولاية أوتار براديش. وأضافت انه اشترى، هو وشركاؤه، أسلحة ومواد متفجرة لصنع قنابل، وخططوا لتنفيذ هجمات في أماكن مزدحمة في دلهي وحولها.

وبين المتهمين 3 طلاب من دلهي و3 مالكي متاجر وسائق عربة صغيرة بثلاث عجلات. وقال ناطق باسم الوكالة إن المشبوهين كانوا يخططون لهجوم «قريباً جداً»، وزاد: «الأهداف المرجّحة شملت مؤسسات حيوية ومنشآت أمنية وأشخاصاً مهمين وأماكن مزدحمة».


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك