الولايات المتحدة عززت حملتها لمكافحة الارهاب في اليمن

منشور 28 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 09:18
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية ان الولايات المتحدة فتحت بدون ضجيج جبهة جديدة واسعة وغير معلنة ضد شبكة القاعدة في اليمن.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) لم تحدده ان الوكالة ارسلت منذ عام عملاء في مكافحة الارهاب على الارض الى هذا البلد.

واضافت ان بعض مجموعات الكوماندوس من الاجهزة الخاصة السرية بدأت في الوقت نفسه تدريب قوات الامن اليمنية على الوسائل التكتيكية لمكافحة الارهاب.

وتابعت ان وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ستنفق اكثر من سبعين مليون دولار في الاشهر ال18 المقبلة وستستخدم فرقا من القوات الخاصة لتدريب وتجهيز الجيش اليمني والقوات التابعة لوزارة الداخلية وحرس الحدود، موضحة ان ذلك يشكل ضعف المساعدات العسكرية السابقة.

وقال مسؤولون امنيون للصحيفة ان اليمن اصبح موضع اهتمام اكبر من قبل الاميركيين بعدما اعترف شاب نيجيري حاول تنفيذ عملية تفجير على متن الطائرة الاميركية المتوجهة الى ديترويت يوم عيد الميلاد بانه تدرب مع خبير في صنع القنابل من تنظيم القاعدة في اليمن.

واكدت نيويورك تايمز ان اليمن اصبح منذ فترة طويلة ملاذا للجهاديين، مشيرة الى ان احد الاسباب هو سماح الحكومة اليمنية للاسلاميين الذين قاتلوا في افغانستان في الثمانينات بالعودة الى البلاد.

وتابعت ان ناشطي القاعدة عززوا جهودهم في السنوات الاخيرة لبناء قاعدة لهم في اليمن وقاموا بتجنيد شبان من المنطقة وشنوا هجمات متزايدة على سفارات اجنبية واهداف اخرى.

وقالت الصحيفة ان البيت الابيض يسعى الى تعزيز العلاقات مع حكومة الرئيس علي عبد الله صالح وتشجيعه على محاربة فرع القاعدة في البلاد الذي يطلق على نفسه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك