اميركا تعزز قواتها وبوتين: على اميركا تحديد موعد للانسحاب من العراق

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 11:23
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس ان الولايات المتحدة يجب أن تحدد موعدا لسحب قواتها من العراق.

وقال بوتين في جلسة مذاعة تلفزيونيا للرد على أسئلة المواطنين " أتفق مع الرئيس الامريكي. أعتقد أنه محق عندما يقول ان القوة الدولية يجب ألا تخرج الا عندما تكون الزعامة في العراق قادرة على ابقاء الوضع تحت السيطرة بنفسها.

"والنقطة التي نختلف حولها هي اعتقاده بأنه يجب عدم تحديد موعد للانسحاب."

وأضاف "من غير المقبول على الاطلاق ابقاء قوة الاحتلال في العراق الى الابد."

تعزيز القوات

من جهتها تعتزم وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" استدعاء ثمان وحدات من قوات الحرس الوطني، لنشرها مجدداً في المواقع القتالية بكل من العراق وأفغانستان، للمرة الأولى منذ إعادة هذه القوات إلى الولايات المتحدة قبل ما يقرب من عام، بعد انتهاء مهامها في كلا البلدين.

وقالت مصادر عسكرية أمريكية إن وزارة الدفاع ستلجأ لإرسال مزيد من قوات الحرس الوطني لتلك المواقع، بهدف تخفيف العبء على قوات الجيش الأمريكي، التي تخوض مواجهات عنيفة مع الميليشيات المسلحة في كل من العراق وأفغانستان.

ومن المتوقع نشر سبع وحدات في العراق، فيما يتم نشر الوحدة الثامنة بأفغانستان، وفقاً لما نقلت أسوشيتد برس عن مصادر عسكرية طلبت عدم الكشف عن هويتها، نظراً لعدم صدور أوامر رسمية بذلك.

ومن بين الوحدات المقرر نشرها بالعراق، ستكون اثنتان منها مجهزة بكامل عتادها العسكري، من المتوقع أن يتم إرسالهما إلى المواقع القتالية بحلول الصيف المقبل، أو في وقت مبكر من العام 2009، ضمن خطة إحلال وتبديل الجنود الأمريكيين العاملين بالعراق، إلا أنها لن تزيد من حجم القوات الأمريكية هناك.

وتضم كل وحدة من وحدتي الحرس الوطني المجهزتين بالكامل، نحو 3500 جندي، وهو نفس حجم الوحدات القتالية الأخرى بالجيش الأمريكي، فيما ستكون الخمس وحدات الأخرى أصغر في الحجم والتشكيل والتجهيزات، بواقع ألف عنصر بكل وحدة، حيث من المتوقع أن تتولى مهام الدعم الأمني ومساندة القوات المقاتلة.

ويوجد في العراق حالياً 20 كتيبة قتالية، تضم نحو 171 ألف جندي أمريكي، من المقرر تخفيضها العام المقبل إلى 15 كتيبة، تضم 135 ألف جندي، بموجب خطة الرئيس جورج بوش وقادته العسكريين لخفض عدد القوات الأمريكية بالعراق.

ومن المقرر أن يتم نشر بعض هذه الوحدات في دولة الكويت المجاورة، حيث ستقوم من هناك بمهام حماية موانئ تصدير النفط العراقية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك