انباء عن استبدال الجعفري بـ المقداد والمعارضة تدعو موسكو لتجاوز الاسد

منشور 31 آذار / مارس 2016 - 07:02
انباء عن نية النظام تغيير الجعفري
انباء عن نية النظام تغيير الجعفري

رجّحت أوساط سورية مطلعة أن يتم تغيير رئيس وفد النظام إلى مؤتمر جنيف بشار الجعفري، وأشارت إلى أن نائب وزير الخارجية هو المرشح لمتابعة المفاوضات كرئيس للوفد بدلاً عنه.

وأشارت المصادر في تصريح لوكالة "آكي" الإيطالية للأنباء إلى مناقشة القيادة السورية مسألة تغيير رئيس وفد النظام بشار الجعفري، سفير النظام لدى الأمم المتحدة، وقالت إن أكثر الأسماء المرشحة لاستلام رئاسة الوفد هو فيصل مقداد نائب وزير خارجية النظام، ولم يتسنّ لوكالة (آكي) التحقق رسمياً بدقة هذه المعلومات.

ووفق المصادر نفسها، فإن المقداد "أعلى منصباً من الجعفري وأكثر قبولاً من الأطراف الدولية ومن المبعوث الأممي لسورية وحتى من أطراف المعارضة السورية، وأقل التصاقاً من إيران"، وفق قولها.

وكانت المعارضة السورية طالبت بتغيير الجعفري بحجّة أنه "لا يملك صلاحيات للبت في أي أمر"، وطالبت بحضور رؤساء الفروع الأمنية الذين "بيدهم القرار".

وكانت تصريحات الجعفري ومواقفه المتشددة والاستفزازية في مؤتمر جنيف قد أثارت موجه انتقادات وسخرية ضده من المعارضة السورية ومن بعض الجهات الموالية على حد سواء، حيث اتّهم كبير مفاوضي وفد المعارضة محمد علوش بأنه "إرهابي" وطالبه بحلاقة لحيته، كما وصف جميع التنظيمات المسلحة في سورية بأنها "إرهابية" متجاوزاً التوصيف الأممي وتوصيف روسيا وأمريكا لها، فضلاً عن مطالبته بـ"تحرير الجولان" كبند أساسي في الحوار والتفاوض مع المعارضة السورية.

وكان النظام قد شكّل وفد التفاوض لمؤتمر جنيف3 من 16 عضواً برئاسة الجعفري، لتمثيله في مفاوضات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.

دعوات لتجاوز شخصية الاسد 

قال عضو "الهيئة العليا للمفاوضات" رياض نعسان آغا اليوم إن: "تجاهل بحث مصير الأسد في مفاوضات جنيف يقوّض المفاوضات".

وأضاف الآغا في تصريح لوكالة "إنترفاكس" للأنباء أن "مستقبل رأس النظام بشار الأسد، يجب أن يكون الموضوع الرئيسي لمحادثات السلام في جنيف، وأن دعوة موسكو لعدم مناقشة ذلك، تهدف لتقويض المفاوضات" وتساءل:" ما الذي سنناقشه إذا لم نناقش مصير الأسد"؟

ويأتي تصريح آغا ردا على كلام نائب وزير الخارجية الروسي "سيرجي ريابكوف" الذي أوضح أن واشنطن تفهمت موقف موسكو بأنه ينبغي عدم مناقشة مستقبل الأسد الآن" وفق قوله.

وأكد عضو "الهيئة العليا للمفاوضات" أنه "من الواضح أن هذا التصريح يهدف إلى وقف عملية المفاوضات، وحرمان الهيئة العليا من أي أمل في مواصلة المحادثات".

في سياق متصل دعت روسيا وفدا "الهيئة" والنظام، للمشاركة في مفاوضات مباشرة في "جنيف"، وقال "ريابكوف" في موسكو إنه "يتعين على السوريين أن يتحدثوا في الجولة القادمة من المحادثات بعضهم مع بعض وليس عبر وسيط".

يشار إلى أن رئيس وفد نظام الأسد في "جنيف" بشار الجعفري، رفض قبل أيام مناقشة مصير الأسد معتبرا إياه "خطا أحمر"، كما اعتبر مسألة مناقشة الانتقال السياسي من السابق لأوانه، وهو ما دفع المبعوث الدولي إلى سورية "ستافان دي ميستورا" للتأكيد على بحث مسألة الانتقال السياسي في سورية، ودعا "موسكو" و"واشنطن" للضغط في هذا الاتجاه.

اقرأ أيضا: مصادر:"الوحدات الكردية" تستعد لعملية عسكرية غرب نهر الفرات


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك