انتحاري يستهدف قائد عمليات صلاح الدين وغارات فرنسية قرب الموصل

منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2016 - 10:28
انفجار سيارة مفخخة/ ارشيفية
انفجار سيارة مفخخة/ ارشيفية

 أعلن مصدر أمني عراقي بمحافظة صلاح الدين الخميس نجاة قائد عمليات صلاح الدين ومقتل ضابط كبير وجندي بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري بتل كصيبة في تكريت.

وقال المصدر إن ” انتحاريا من تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) فجر اليوم سيارة مفخخة في موقع متقدم بمنطقة تل كصيبة ما أسفر عن نجاة الفريق الركن جمعة عناد قائد عمليات صلاح الدين ومقتل عميد ركن من قيادة العمليات وجندي الذين كانوا في الموقع″.

وعلى الصعيد الاشتباكات الدائرة في قاطع العمليات قال المصدر إن” قوة من الفرقة الخامسة التي مقرها ديالى تقدر بأكثر من 100 آلية من ضمنها دبابات ومصفحات تجتاز جبل حمرين وتحرر مفرق الحدادية بناحية حمرين وتتقدم باتجاهين نحو تل گصيبة ومفرق الزركة”.

كان تنظيم داعش شن هجوما كبيرا سيطر فيه على الطريق الرئيسة بين تكريت و كركوك وأسفر الهجوم عن مقتل 12 عنصرا من تنظيم داعش و7 من القوات الامنية وتدمير 4 عجلات للتنظيم”.

ودعت مساجد ناحية العلم فجر اليوم القادرين على حمل السلاح للنزول للشوارع تحسبا من تقدم داعش نحو الناحية التي تبعد 20كم عن العمليات العسكرية.

قصف فرنسي

 من جهة أخرى قصف الطيران الفرنسي ليل الاربعاء الخميس مركز اتصالات لتنظيم الدولة الاسلامية قرب الموصل (شمال العراق) كما اعلن وزير الدفاع الفرنسي جان-ايف لودريان الخميس.

وقال لشبكة (بي اف ام تي في)، “لقد ضربنا هذه الليلة مركز اتصالات لداعش، انه مركز دعاية في ضواحي الموصل”.

واضاف “نفذنا سبع ضربات منذ الاثنين” حيث يستهدف الطيران الفرنسي تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا وخصوصا العراق دعما للقوات العراقية والكردية.

ولفت لودريان إلى أن “داعش يتراجع في العراق” حيث خسر السيطرة على مدينتي سنجار والرمادي داعيا في الوقت نفسه الى البقاء “حذرين”.

وتابع “ان معركة الموصل يجب اطلاقها في احد الايام” لافتا الى انها “ستكون قضية اكثر تعقيدا”.

وقال “يجب العمل على ان تكون القوات العراقية والكردية جاهزة بشكل كاف لخوض هذه المعركة”.

ويجتمع وزراء دفاع سبع دول من التحالف المناهض لتنظيم الدولة الاسلامية (فرنسا والولايات المتحدة واستراليا والمانيا وايطاليا وهولندا وبريطانيا) في 20 كانون الثاني/ يناير في باريس لبحث استراتيجيتهم العسكرية ضد الجهاديين.

واوضح لودريان “سنرى كيف يمكننا تكثيف جهودنا في العراق وسوريا”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك