انتخاب خالد خوجه رئيسا جديدا للائتلاف السوري المعارض

منشور 05 كانون الثّاني / يناير 2015 - 12:06
الدكتور خالد خوجا
الدكتور خالد خوجا

انتخبت الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مساء الأحد الدكتور خالد خوجه رئيسا له، بحصوله على ٥٦ صوتا، مقابل منافسة الأمين العام السابق، نصر الحريري الذي حصل بدوره على ٥٠ صوتا.

وحسب بيان عن المكتب الإعلامي للائتلاف فقد حصل خوجه على أغلبية نصف + واحد من غالبية أعضاء الهيئة العامة البالغة ١٠٩ أعضاء، متفوقا على منافسه، في وقت انتخب فيه هشام مروة نائبا للرئيس بحصوله على ٥٦ صوتا أيضا.

وتتكون الهيئة الرئاسية للائتلاف الوطني من رئيس للائتلاف، وأمين عام، و٣ نواب للرئيس من بينهم امرأة، وفي حال عدم تحقيق أغلبية النصف زائد واحد، تكون هناك جولة إعادة يفوز فيها الحاصل على الأكثر من الأصوات.

وبناء على ما سبق ستكون هناك جولة إعادة لانتخاب أمين عام جديد للائتلاف، بعد عدم تحقيق المرشحين للنصاب القانوني من الأصوات، وهما يحيى مكتبي ٥٤ صوتا، وجواد ابو حطب ٥١ صوتا.

أما في انتخبات نواب الرئيس، فحصل هشام مروة على الأغلبية لوحده، فيما حصل كل من فايز سارة على ٤٨ صوتا، ونغم الغادري على ٥٣ صوتا، وهيفارون شريف على ٥٢ صوتا.

وفي الوقت الذي لم تحدد فيه الهيئة تاريخ الجولة الثانية من الانتخابات، يبقى مقعد نائب الرئيس المخصص للأكراد شاغرا، لأن الكتلة الكردية لم ترشح أحدا في الوقت الحالي، بحسب معلومات بيان الائتلاف.

وكان الدكتور خالد خوجه المحسوب على كتلة المجلس الوطني، يشغل منصب سفير الائتلاف الوطني في تركيا، قبيل أن ينتخب رئيسا للائتلاف.

وانطلقت اجتماعات الدورة ١٨ للهيئة العامة للائتلاف الجمعة الماضية، واستمرت 3 أيام، وتتضمن جدول الأعمال مناقشة آخر التطورات الميدانية والسياسية على الساحة السورية، ولا سيما المبادرة الروسية، وخطة المبعوث الدولي “ستيفان دي ميستورا”، بالإضافة لمناقشة نتائج الزيارات الأخيرة لقيادة الائتلاف إلى كل من القاهرة والرياض.(رأي اليوم)

مواضيع ممكن أن تعجبك