انتشال اجهزة تجسس حساسة من الطائرة الروسية واسرائيل قدمت ادلة بتورط الاسد

منشور 21 أيلول / سبتمبر 2018 - 06:00
إسرائيل: أثبتنا لروسيا أن نظام الأسد هو من أسقط طائرتهم
إسرائيل: أثبتنا لروسيا أن نظام الأسد هو من أسقط طائرتهم

كشفت صحيفة روسية، أن سفينة متخصصة تابعة للبحرية من المفترض أن تصل اليوم إلى موقع تحطم طائرة الاستطلاع "إيل-20" في شرق البحر المتوسط قبالة شواطئ سوريا لانتشال معدات سرّية جدا منها.

وقالت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" إن سفينة حربية روسية من طراز "سيليغير" توجهت إلى موقع غرق حطام طائرة "إيل-20"، وينتظر أن تصل اليوم الجمعة 21 سبتمبر في مهمة انتشال أجهزة تجسس فائقة السرية من الطائرة المنكوبة.

وتحمل سفينة "سيليغير" غواصات صغيرة موجهة من طراز "سوبر غنوم" و"إر تي-2500" يمكنها أن تغوص في مياه البحر لمسافة 2.5 ألف متر، دون طاقم بشري، لأن التحكم فيها يتم عن بعد.

وقالت الصحيفة إن الضرورة تستوجب الاستعانة بما تحمله سفينة "سيليغير"من معدات، وهي سفينة تابعة لما يسمى بالأسطول السري، من أجل انتشال المعدات والأجهزة الحساسة الموجودة على متن طائرة التجسس المنكوبة، لأن حطام طائرة "إيل-20" غرق في موقع عميق في مياه البحر، ولا يجوز ترك العدو المحتمل يستحوذ على الأجهزة السرية التي كانت على متن الطائرة المتناثرة في قاع البحر.

وسقطت طائرة "إيل-20"، وهي طائرة استطلاع متطورة، بصاروخ أطلقه الدفاع الجوي السوري يوم 17 الجاري، عندما استظلت بها طائرات تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي لإطلاق صواريخ على أهداف في الأراضي السورية في منطقة اللاذقية.

وأغلقت البحرية الروسية يوم أمس قطاعات واسعة من شرق المتوسط، قبالة سواحل لبنان وسوريا وقبرص، من أجل إجراء مناورات تدريبية، وعمليات إطلاق تجريبية لصواريخ لم يكشف النقاب عنها.

اسرائيل: اثبتنا لروسيا ان الاسد اسقط الطائرة 

قال مسؤول عسكري إسرائيلي، الجمعة، إن إسرائيل قدمت لموسكو برهانا على أنها غير مسؤولة عن إسقاط طائرة روسية في سوريا.

وأضاف المسؤول العسكري "أثبتنا كيف أن النيران السورية الهوجاء المضادة للطائرات كانت السبب المباشر في إصابة الطائرة الروسية".

وقال المسؤول لمجموعة من الصحافيين شريطة عدم نشر اسمه "فتحوا النار بشكل أهوج وغير مسؤول، ويفتقر للاحترافية بعد وقت طويل من اختفاء طائراتنا من المكان".

والاثنين الماضي، أسقطت الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري طائرة روسية من طراز "إيل- 20"، مما أدّى إلى مقتل 15 عسكرياً روسياً كانوا على متنها.

وحملّت موسكو مسؤولية إسقاط الطائرة لإسرائيل باعتبار أن مقاتلات الأخيرة تسترت بالطائرة الروسية، ما جعلها عرضة لنيران مضادات النظام السوري.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك