انخفاض عدد العمال الاجانب في الكويت ونفي صدور تعليمات بمنع الايرانيين من دخول البلاد

منشور 21 آذار / مارس 2010 - 03:35

انخفض عدد اليد العاملة الاجنبية في الكويت، الدولة الخليجية الغنية بالنفط، بشكل طفيف في 2009 للسنة الثانية على التوالي بسبب الازمة الاقتصادية العالمية، بحسب احصاءات رسمية نشرت الاحد.

واوضحت الهيئة العامة للمعلومات المدنية في تقرير ان دولة الكويت كانت تعد 1,74 مليون عامل اجنبي في نهاية 2009 مقابل 1,75 مليون في العام الذي سبق.

وانخفض عدد العمال الاجانب في 2008 للمرة الاولى منذ الاجتياح العراقي للكويت في 1990 الذي تسبب بمغادرة كثيفة للاجانب.

لكن عدد الاجانب في الكويت، بمن فيهم افراد عائلاتهم، زاد العام الماضي بواقع 11 الفا -ليصبح 2,366 مليون شخص- كما كان عليه في 2008 تقريبا، وانما في انخفاض كبير مقارنة مع السنوات السابقة عندما كانت دولة الكويت تستقبل 150 الى 200 الف عامل اجنبي جديد سنويا تجتذبهم القفزة الاقتصادية منذ 2003 بفضل ارتفاع اسعار النفط.

وتشكل العائدات النفطية في الكويت 94% من عائدات الدولة.

ويمثل الاجانب 67,9% من عدد سكان اجمالي يبلغ 3,485 ملايين نسمة، بينهم 1,119 مليون من الكويتيين، بحسب هذه الاحصاءات.

الا ان الازمة الاقتصادية التي دفعت الشركات المحلية الى تسريح بعض عمالها الاجانب، اسفرت في المقابل عن زيادة عدد العمال الكويتيين في 2009 الى 351 الفا (336 الفا في نهاية 2008).

ويعمل نحو 77% من الكويتيين في القطاع العام. ومن اصل 1,67 مليون عامل في القطاع الخاص، يشكل الكويتيون نسبة 4% فقط.

ويشكل الاسيويون (1,32 مليون) اكبر جالية اجنبية في الكويت، مقابل 983 الفا من العرب و34500 اوروبي واميركي واسترالي.

من ناحية اخرى، نفت وزارة الداخلية الكويتية ممثلة بقطاع الجنسية والجوازات ما جاء باحدى الصحف اليوم حول صدور اوامر شفهية او مكتوبة بعدم اصدار تأشيرات او زيارة للجنسية الايرانية مؤكدة ان الخبر عار عن الصحة.

واوضحت الوزارة في بيان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان القطاع يقوم بتنفيذ الرؤى السامية لصاحب السمو امير البلاد وتعليمات وزير الداخلية ومتابعة وكيل الوزارة بشأن تسهيل دخول العديد من الجنسيات من اجل تحويل الكويت الى مركز مالي.

واضاف البيان ان قطاع الجنسية والجوازات "لم تلقى او يصدر اي تعليمات شفهية او مكتوبة بهذا الشأن".

مواضيع ممكن أن تعجبك