انسحاب مفاجىء للحوثيين من مراكز شرطة ومؤسسات حكومية في صنعاء

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2016 - 02:13
مقاتلون حوثيون
مقاتلون حوثيون

انسحبت مليشيات الحوثي، فجر اليوم، بشكل مفاجئ، من مراكز الشرطة وبعض المؤسسات الحكومية التي تسيطر عليها في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت مصادر محلية: “قامت مليشيات الحوثي، بانسحاب مفاجئ، من مقرات الشرطة وعدد من الدوائر الحكومية التي تقع تحت سيطرتهم”.

وعجزت المصادر عن إيجاد أي تفسير، لما أقدمت عليه مليشيات الحوثي، خصوصاً وأنها المرة الأولى التي تقوم فيه بترك مواقع رسمية تتمركز بها في صنعاء، رغم القصف الجوي الذي تتعرض له العاصمة اليمنية من قبل طائرات قوات التحالف العربي.

وقال ناشطون سياسيون، إن إقدام المليشيات على تلك الخطوة، جاء بسبب تعرضهم لقصف عنيف وقوي من قبل مقاتلات التحالف العربي، في الساعات الأخيرة من مساء الأحد.

وشنت مقاتلات التحالف العربي مساء  الأحد غارات جوية مستهدفة مواقع يسيطر عليها مسلحو الحوثي والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمحافظة صنعاء.

وذكر سكان محليون أن الغارات استهدفت منطقة المحجر بمديرية أرحب ونقيل غيلان بمديرية نهم شمال صنعاء، إلى جانب استهداف مبنى إدارة أمن الأمانة بشارع العدل وسط العاصمة.

وبحسب المصادر، فقد سمع دوي انفجارات عنيفة وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بكثافة من المواقع المستهدفة، دون أن تتضح الخسائر التي خلفها القصف على الفور.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك