انقرة تفرض عقوبات على شمال العراق ولن تأخذ اذن واشنطن لاجتياحه

منشور 25 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:46
اكدت انقرة انها هي وليس واشنطن من سيقرر اجتياح شمال العراق للقضاء على "الارهاب" فيما اوصى مجلس الامن القومي بعقوبات ضد المنطقة الكردية العراقية

عقوبات

اوصى مجلس الامن القومي التركي الاربعاء الحكومة التركية بفرض عقوبات اقتصادية على اكراد العراق الذين تتهمهم انقرة بانهم يدعمون على اراضيهم المتمردين الاكراد في تركيا.

وجاء في بيان نشر في ختام اجتماع دام ست ساعات تقريبا "تقرر رفع توصية الى الحكومة تطلب منها اتخاذ اجراءات اقتصادية ضد المجموعات الكردية التي تدعم مباشرة او غير مباشرة التنظيم الانفصالي" (حزب العمال الكردستاني).

من جهة أخرى، قال مسؤول أمني كردي عراقي بأن الطائرات الحربية التركية هاجمت قرية في منطقة كردستان الجبلية بشمال العراق الاربعاء الامر الذي سبب خسائر مادية لكن لم تقع اصابات.

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه ان قرية قرب شيرانيش اسلام على بعد 25 كيلومترا شمال شرقي بلدة دهوك في شمال العراق تعرضت لقصف مكثف ظهر الاربعاء. ولم يذكر تفاصيل بخصوص الاضرار التي سببها القصف.

ويجتمع مجلس الامن القومي التركي كل شهرين بحضور ابرز القادة المدنيين والعسكريين وبرئاسة رئيس الجمهورية لوضع توصيات للحكومة تطبق عموما بحذافيرها.

ويتحدث المسؤولون الحكوميون منذ ايام عن احتمال فرض عقوبات تجارية ضد الفصائل الكردية في شمال العراق والتي تتهمها انقرة بدعم حزب العمال الكردستاني (المحظور في تركيا) على الاراضي العراقية.

وتزود تركيا كردستان العراق بالكهرباء ويصل حجم التجارة الحدودية الى مئات ملايين الدولارات سنويا.

من جهة اخرى، فان عددا كبيرا من اصحاب الشركات الاتراك يديرون اعمالا في شمال العراق.

اردوغان: سنقرر متى نجتاح

وقال اردوغان أيضا ردا على أسئلة الصحفيين خلال زيارة لرومانيا انه يريد أن تعمل واشنطن مع أنقرة كحليف استراتيجي ضد المتمردين. ولم يصرح بما اذا كان يقصد بهذا عملية عسكرية مشتركة.

واكد إن بلاده عازمة على اتخاذ الخطوات الضرورية للقضاء على الخطر الذي يشكله المتمردون الاكراد المتمركزون في شمال العراق. وقال جول ان صبر أنقرة يوشك على النفاد وانها لن تتغاضى عن الهجمات التي يشنها حزب العمال الكردستاني من شمال العراق.

وقال جول "نحن مصممون تماما على اتخاذ جميع الخطوات الضرورية لانهاء هذا التهديد." واضاف "رغم اننا نحترم سلامة أراضي ووحدة العراق فان تركيا ينفد صبرها ولن نتسامح ازاء استخدام اراضي العراق في أنشطة ارهابية."

وفوض البرلمان التركي الجيش بالقيام بهجوم كبير عبر الحدود لسحق المتمردين بعد تصاعد موجة هجمات على الاراضي التركية. لكن انقرة قالت انها تريد اعطاء الدبلوماسية فرصة اولا. وتخشى واشنطن وبغداد من ان شن عملية عسكرية تركية كبيرة في شمال العراق يمكن ان يزعزع الاستقرار في أكثر مناطق العراق هدوء وان تمتد الاضطرابات الى منطقة أوسع


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك