انقرة تنفي موافقة خبراء اتراك على الحفريات قرب المسجد الاقصى

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 09:11

نفت تركيا الاربعاء ان يكون فريق من الخبراء الاتراك تفقد موقع الحفريات التي بدأتها اسرائيل في شباط/فبراير قرب المسجد الاقصى في القدس وافق على هذا المشروع المثير للجدل.

وجاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان "الوفد التقني لم يوافق بتاتا على المشروع". ويناقض البيان تصريحات الوزير الاسرائيلي من دون حقيبة يعقوب اديري رئيس اللجنة الوزارية المكلفة المشروع.

واضاف البيان التركي ان "التقرير الذي وضعه الوفد (...) يشدد خصوصا على الاخطاء الناجمة عن المقاربة الاحادية الجانب للاعمال قرب المسجد الاقصى".

وتابع ان "التقرير سيوزع على كافة الاطراف المعنيين في اقرب فرصة".

وكان الوزير اعلن الاحد ان السلطات الاسرائيلية قررت استئناف الاشغال "قريبا" مؤكدا ان بعثة تركية تفقدت المشروع في اذار/مارس "وافقت عليه".

وبدأت اسرائيل في السادس من شباط/فبراير عمليات حفر وتنقيب عن الاثار واستخدمت آليات ثقيلة للحفر في تلة باب المغاربة احد الابواب المؤدية الى المسجد الاقصى.

وقالت اسرائيل انها تريد تدعيم جسر يؤدي الى الحرم القدسي بسبب تعرضه لاضرار في 2004. الا ان دائرة الاوقاف الاسلامية الفلسطينية تؤكد ان هذه الاشغال تهدد اساسات المسجد الاقصى واثارا اسلامية تحت تلة المغاربة.

واعلنت بلدية القدس في 12 شباط/فبراير تعليق هذه الاشغال التي اثارت احتجاجا كبيرا لدى الفلسطينيين وفي العالم العربي والاسلامي وادت الى مواجهات ايضا لكنها واصلت الحفريات.

مواضيع ممكن أن تعجبك