انقلابيو موريتانيا يؤكدون موعد الانتخابات في 6 حزيران

منشور 08 نيسان / أبريل 2009 - 07:07

جدد رئيس المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا منذ ثمانية اشهر، الجنرال محمد ولد عبد العزيز تأكيد اجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة في السادس من حزيران/يونيو نافيا ضمنا شائعات عن ارجائها.

وافادت وكالة الانباء الموريتانية الرسمية ان الجنرال محمد ولد عبد العزيز قال لاعضاء اللجنة الانتخابية خلال تنصيبهم مساء الثلاثاء "اوكلت اليكم المهمة الشريفة بالسهر بعناية ومثابرة على حسن سير عمليات الاقتراع المقررة في السادس من حزيران/يونيو 2009".

ويتوقع ان تجري الانتخابات بعد عشرة اشهر من انقلاب السادس من اب/اغسطس الذي اطاح بالرئيس سيدي ولد الشيخ عبدالله المنتخب ديموقراطيا العام 2007. واعلنت احزاب عدة انها ستقاطع الاقتراع.

وسرت شائعات تناقلتها الصحف خلال الايام الاخيرة عن ارجاء الانتخابات لاعطاء وقت للوسطاء لاقناع المعارضين بالمشاركة فيها.

وتحدثت الصحف خصوصا عن "تدخل فرنسا" ووساطة من جانب السنغال "لاستئناف الحوار" بين الاطراف السياسيين.

ويترأس سعدبوه كامرا اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات التي شكلها المجلس العسكري، وهو استاذ جامعي من ناشطي حقوق الانسان وكان عضوا في اللجنة الانتخابية السابقة خلال الفترة الانتقالية من 2005 الى 2007.

وتشكلت اللجنة الانتخابية بعد مشاورات قاطعتها الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية (ائتلاف يعارض الانقلاب) وحزب المعارض احمد ولد داداه، وكلاهما يرفضان "الاجندة الانتخابية التي حددها المجلس العسكري في شكل احادي" ودانا ترشح رئيسه.

ويتوقع ان يستقيل ولد عبد العزيز خلال الاسابيع المقبلة من الجيش ورئاسة المجلس الاعلى للدولة ليترشح للانتخابات، على ما افاد قريبون منه.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك