اوباما سيقلص دور الاسلحة النووية الاميركية

منشور 06 آذار / مارس 2010 - 09:57

 قال الرئيس الاميركي باراك اوباما يوم الجمعة ان مراجعة قادمة للوضع النووي للولايات المتحدة ستقلص عدد الاسلحة النووية ودورها في استراتيجية الامن القومي الاميركي.

وفي بيان بمناسبة مرور 40 عاما على اتفاقية حظر الانتشار النووي قال اوباما " علاوة على ذلك سنسعى للتصديق على اتفاقية الحظر الشامل للتجارب النووية (التفجيرية) والتفاوض بشأن اتفاقية لانهاء انتاج المادة الانشطارية بغرض الاستخدام في الاسلحة النووية."

واثناء تصويت في 1999 للتصديق على اتفاقية الحظر الشامل للتجارب النووية التفجيرية جاءت النتيجة اقل بمقدار 19 صوتا عن اغلبية 67 صوتا اللازمة للموافقة في مجلس الشيوخ والذي كان يهيمن عليه انذاك الجمهوريون. ومن المتوقع ان يكون التصديق الان بنفس الصعوبة في ظل هيمنة الديمقراطيين.

وقال اوباما في بيان "مراجعتنا القادمة للوضع النووي ستذهب الى ما بعد التفكير في الحرب الباردة الذي عفا عليه الزمن وستخفض عدد ودور الاسلحة النووية في استراتيجيتنا للامن القومي برغم محافظتنا على ردع نووي امن وفعال."

ويستضيف اوباما قمة يومي 12 و13 نيسان / ابريل تجمع ممثلين من نحو 43 دولة للمساعدة في تأمين المادة النووية بالعالم.

ودعا العام الماضي في براغ الى عالم خال من الاسلحة النووية وجعل حظر الانتشار النووي من بين اولوياته.

مواضيع ممكن أن تعجبك