الشرطة بدأت بالتعرف على الانتحاريين واوربا تستنفر

منشور 14 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 04:54
اوربا تستنفر بالتزامن مع هجمات باريس
اوربا تستنفر بالتزامن مع هجمات باريس

قالت الشرطة الفرنسية، السبت، إنها بدأت بالتعرف على هوية منفذي هجمات باريس الدامية مساء الجمعة، التي أسفرت عن مقتل 128 شخصا وإصابة 300 آخرين.
وأفاد تلفزيون "بي أف أم" الفرنسي أنه جرى العثور على جواز سفر مصري قرب جثة أحد الانتحاريين اللذين فجرا نفسيهما قرب معلب "ستاد دي فرانس".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر متطابقة أنه تم تحديد هوية أحد منفذي اعتداء مسرح باتاكلان، وهو فرنسي الجنسية.

وفي وقت سابق، ذكرت مصادر من الشرطة أنه جرى العثور على جواز سفر سوري قرب جثة أحد المنفذين في المكان ذاته خلال عمليات البحث والتحري.

وأوضحت هذه المصادر أن "الخيط السوري" هو إحدى فرضيات عمل المحققين الذين يتأكدون من هذه العناصر بالتنسيق مع أجهزة استخبارات أجنبية ولاسيما الأوروبية منها.

وكان تنظيم "داعش" المتطرف الذي يسيطر على مساحات واسعة من سوريا والعراق تبنى عبر بيان نشر على الإنترنت هجمات باريس الدامية، قائلا إن 8 انتحاريين نفذوا الهجمات.

وقال مصدر في الشرطة صباح السبت إن الانتحاريين كانوا على ما يبدو رجالا "متمرسين كما يتبين للوهلة الأولى ومدربين بشكل جيد". وقد وصفهم شهود بأنهم "شبان واثقون من أنفسهم".

وأوضحت مصادر الشرطة أن مسألة تدريبهم واحتمال ذهابهم إلى منطقة القتال وخصوصا إلى سوريا، "سرعان ما فرضت" نفسها في التحقيقات، موضحا أنها "معلومات أولية للتحقيق "ما زالت تحتاج إلى "تأكيد".

اجراءات امنية

أخلت سطات مطار غاتويك بلندن إحدى محطاته بسبب الاشتباه في "رزمة" عثر على عليها السبت بعد ساعات من اعتداءات دامية في باريس.
وكتب المطار في حسابه على تويتر بأنه "تم إخلاء محطة نورث ترمينال كإجراء احترازي".

وفي موسكو قال وزير النقل الروسي ماكسيم سوكولوف، السبت، إن بلاده ستطبق إجراءات لسلامة النقل في عموم البلاد، غداة هجمات دامية في باريس.
ولم يقدم الوزير مزيدا من التفاصيل حول تلك الإجراءات أو التدابير الأمنية التي سيتم اتخاذها بعد الصدمة التي خلفتها هجمات باريس.

المانيا: معتقل متورط بالهجمات

أكدت السلطات الألمانية السبت 14 نوفمبر/ تشرين الثاني صلة المعتقل لديها منذ أسبوع بالتفجيرات التي ضربت باريس مساء الجمعة.

وكانت الشرطة الألمانية اعتقلت الأسبوع الماضي رجلا في الـ51 من عمره، وعثرت في سيارته على أسلحة.

وقال رئيس مقاطعة بافاريا، هورست سيهوفر السبت إن هناك "سببا للاعتقاد" بأن رجلا اعتقل الأسبوع الماضي وبحوزته عدد من الأسلحة في جنوب ألمانيا، على صلة بالمهاجمين الذين قتلوا 128 شخصا على الأقل في باريس.

وأضاف سيهوفر أمام مؤتمر لحزبه أن "هناك سببا للاعتقاد بأن الأمر ربما مرتبط" بالاعتداءات.

وكانت الشرطة اعتقلت الرجل في الـ 5 من نوفمبر/تشرين الثاني خلال عملية تفتيش روتينية على الطريق السريعة.

اعتقال فرنسي مسلح في مطار غاتويك في لندن

اعلنت الشرطة البريطانية مساء السبت عن اعتقال فرنسي مسلح داخل اراضيها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية على لسان الشرطة قولها ان اعتقال الفرنسي جاء في مطار غاتويك في لندن.

رفع مستوى الاستنفار في ايطاليا

رفعت ايطاليا مستوى الاستنفار على اراضيها وشددت عمليات المراقبة على الحدود، بعد اعتداءات باريس التي حملت رئيس الحكومة الايطالية ماتيو رينتسي على الدعوة الى اجتماع امني قبل ظهر اليوم في روما.

وقال رينتسي قبل الاجتماع "مثل جميع الايطاليين، اعرف اليوم ان الارهابيين لن ينتصروا. فلتكن الحرية اقوى من الهمجية. فلتكن الشجاعة اقوى من الخوف"، مشيرا الى انه لا يستخف بأي تهديد.

وشدد وزير الخارجية انجلينو الفانو في مؤتمر صحافي على ان "لا بلد بمنأى عن التهديد" وان الجهود الوقائية تستهدف فقط "تقليص درجة المخاطر". لكنه اكد ان اجهزته الامنية ليست على علم بأي تهديد محدد ضد ايطاليا.

أوباما يجتمع مع مجلس الامن القومي لبحث هجمات باريس

قال مسؤول بالبيت الأبيض إن من المقرر أن يقوم كبار مستشاري الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإطلاعه اليوم السبت على أحدث تقارير المخابرات بشأن الهجمات الدموية التي وقعت في باريس أمس الجمعة.

وأضاف المسؤول "سيجتمع الرئيس مع مجلس الأمن القومي قبل مغادرته إلى قمة مجموعة العشرين لمراجعة أحدث تقارير المخابرات المتعلقة بالهجمات في باريس."

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته اليوم السبت عن الهجمات المنسقة التي نفذها مسلحون وانتحاريون وأودت بحياة 127 شخصا في انحاء باريس. وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إن الهجمات تمثل عملا من أعمال الحرب ضد فرنسا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك