ايران تنتقد "انحياز" مدير الوكالة الذرية

منشور 02 آذار / مارس 2010 - 09:34

اتهمت ايران الثلاثاء المدير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية الياباني يوكيا امانو ب"الانحياز" في الملف النووي الايراني معربة عن الامل في ان "يغير مقاربته".

وصرح رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي لفرانس برس "كنا نتوقع من امانو ان يتخذ موقفا غير منحاز من الملف النووي لكنه مع الاسف وخلافا لما اعلنه لم يحصل ذلك".

واضاف صالحي على هامش مؤتمر وزراء صناعة عدة دول نامية "نامل ان يغير مقاربته".

واعلن امانو الذي خلف المصري محمد البرادعي في الاول من كانون الاول/ديسمبر في منصب مدير عام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الاثنين ان ايران ما زالت لا تتعاون بما فيه الكفاية مع هذه المؤسسة الدولية لتمكنها من التاكد ان البرنامج النووي الايراني محض مدني.

وادلى امانو بهذا التصريح لدى افتتاح اجتماع اذار/مارس مجلس حكام الوكالة الذي يضم 35 عضوا والذي يعكف بشكل خاص على ملف ايران.

وفي تقريره حول ملف ايران النووي الذي رفعه امام المجلس وتم تداوله منذ عشرة ايام في فيينا، اعرب امانو لاول مرة عن "قلق" الوكالة من قدرات ايران الحالية لانتاج رؤوس نووية.

وانتقدت طهران بشدة هذه الوثيقة التي استندت اليها الدول الغربية لتبرير ضرورة استصدار عقوبات دولية جديدة بحق ايران.

وقال المندوب الايراني لدى الوكالة علي اصغر سلطانية الاثنين انها "غير مبررة وغير مقبولة" بينما اكد وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي من جنيف ان ايران تتعاون "بشكل كامل" مع الوكالة الدولية وانها "ستواصل" تعاونها.

من جهة اخرى دعت الصين الثلاثاء الى اجراء المزيد من المحادثات لحل ازمة الملف النووي الايراني بعدما اعلن الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف ان موسكو مستعدة للنظر في عقوبات جديدة ضد طهران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية كين غانغ للصحافيين ردا على سؤال حول تصريحات مدفيديف "نعتقد انه لا يزال هناك مجال للجهود الدبلوماسية ويجب على الاطراف المعنية ان تكثف جهودها".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك