ايران :11 قتيل من الحرس الثوري في مواجهات مع مهربي المخدرات

منشور 22 تمّوز / يوليو 2007 - 06:36
لقي 11 عنصراً من أفراد الحرس الثوري مصرعهم وأصيب تسعة آخرين بجروح في اشتباكات مسلحة مع جماعة من المسلحين في منطقة كورين بجنوب شرقي إيران، شبه المنعدم أمنياً، وفق ما أعلنة التلفزيون الحكومي الإيراني السبت.

وجاء في التقرير أن الحرس الثوري الإيراني اشتبك مع مهربي مخدرات الخميس في منطقة جبلية بالقرب من الحدود الإيرانية مع كل من باكستان وأفغانستان وقتلت أربعة منهم.

وتنشط في تلك المنطقة من إيران مجموعة إسلامية سنية تطلق على نفسها اسم "جند الله"، التي تلقي طهران عليها مسؤوليتها عن هجمات ضد الجيش الإيراني.

وكانت إيران قد أعدمت في فبراير/شباط الماضي عضواً في هذه الجماعة كان قد أدين بوضع عبوة ناسفة أسفر انفجارها عن مقتل 11 عنصراً من الحراس في منطقة زهدان، عاصمة محافظة سيستان-بلوشستان في جنوب شرقي البلاد.

ولا يعرف الكثير عن تنظيم "جند الله"، غير أنه شن عدداً من الهجمات المسلحة ضد القوات الإيرانية في المناطق الشرقية الجنوبية من إيران.

ويعتقد أن زعيم التنظيم هو عبدالملك ريغي، من الأقلية البلوشية السنية في إيران، والتي لها امتدادات قبلية في باكستان وأفغانستان.

وسبق لريغي أن صرح بأن جماعته تشن الهجمات المسلحة وتقاتل من أجل تحصيل حقوق المسلمين السنة في إيران الشيعية.

وأورد التلفزيون الإيراني الرسمي قوات من الأمن الإيراني وهي تتعهد بـ"انتقام قاس" رداً على مقتل زملائهم، فيما قال عدد منهم إن الاشتباكات وقعت في أعقاب معرفة مهربي المخدرات أن الحرس الإيراني يعد لكمين لهم في منطقة زهدان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك