باريس تعمق جرح طهران: مصادرة اموال الاستخبارات الايرانية

منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 10:46
"مركز الزهراء في فرنسا" هو أحد المراكز الشيعية الرئيسية في أوروبا
"مركز الزهراء في فرنسا" هو أحد المراكز الشيعية الرئيسية في أوروبا

في اطار مكافحتها تمدد الاستخبارات الايرانية في اوريا وفي اعقاب احباط هجوم دموي محتمل على مهرجان للمعارضة الايرانية في العاصمة الفرنسية فقد جمدت السلطات الفرنسية أصول إدارة وزارة الاستخبارات الإيرانية

تاتي هذه الخطوة في سياق توجه اوربي لمكافحة جواسيس ايران في القارة العجوز حيث سلمت المانيا امس دبلوماسيا ايرانيا الى القضاء البلجيكي 

كما أوقفت السلطات من جهة أخرى 11 شخصا خلال عملية "لمكافحة الإرهاب" نفذها حوالي 200 شرطي واستهدفت مركزا شيعيا ومسؤوليه في بلدة غراند سانت بشمال فرنسا.

وجمدت أموال "مركز الزهراء في فرنسا"، لستة أشهر وفق نص نشر في الجريدة الرسمية التي صدرت الثلاثاء.

وقالت مصادر مقربة من التحقيق إن الشرطة صادرت أسلحة ومواد أخرى، وأن "بعض الأفراد الذين فتشت منازلهم يمتلكون أسلحة بطريقة قانونية".

و"مركز الزهراء في فرنسا" هو أحد المراكز الشيعية الرئيسية في أوروبا، يضم عدة جمعيات بينها "الحزب ضد الصهيونية" و"الاتحاد الشيعي لفرنسا" و"فرنسا ماريان تيلي"، وكلها جمدت أموالها لستة أشهر أيضا اعتبارا من الثلاثاء، حسب النص نفسه.

وتشتبه السلطات الفرنسية بأن هذه الجمعيات "تشرعن الإرهاب" و"تمجد حركات متهمة بالإرهاب" 

وقالت شرطة باريس إن العملية "تندرج في إطار التصدي للإرهاب"، وأن نشاطات المركز "تجري متابعتها بدقة بسبب تأييد قادته الواضح لمنظمات إرهابية عديدة وحركات تروج أفكارا مخالفة لقيم الجمهورية".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك