باكستان تحتجز 13 أجنبيا في حملة على المتشددين

منشور 25 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

قال مسؤولون الاحد إن قوات الامن الباكستانية داهمت مخبأ لمتشددين مشتبه بهم في شرق باكستان واحتجزت 13 اجنبيا بينهم نساء وأطفال بعد معركة بالاسلحة النارية. 

وفتح المتشددون المشتبه بهم النار عندما حاصرت الشرطة وعناصر أمنية أخرى منزلهم بمدينة غوجارات على بعد نحو 175 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة اسلام اباد مساء يوم الجمعة. 

وأصيب شرطي بجروح طفيفة خلال تبادل النيران. 

وقال البريجادير جاويد اقبال شيما المسؤول الكبير بوزارة الداخلية لرويترز "كلهم أجانب... يشتبه في أنهم ارهابيون." 

وقال راجا منور حسين وهو مسؤول رفيع بالشرطة في مدينة جوجارات وشارك في العملية ان المحتجزين خمسة رجال وثلاث نساء وخمسة أطفال مضيفا "كان هناك رضيع بين الاطفال." 

وأضاف أن قوات الامن نفذت العملية بناء على بلاغ من أحد أجهزة المخابرات بأن المتشددين يستخدمون هذا المنزل كمخبأ. 

وأردف قائلا ان التحقيقات تجري لتحديد جنسيات المعتقلين وتفاصيل أخرى عنهم. 

وتعهدت باكستان وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة في "الحرب على الارهاب" بتخليص البلاد من المقاتلين الاجانب الذين تسلل الكثير منهم الى مدن كبيرة أو اختبأوا في المنطقة القبلية الوعرة المتاخمة لافغانستان. 

مواضيع ممكن أن تعجبك