باكستان تصد هجوما لحركة طالبان وتعلن مقتل 30 مسلحا

منشور 04 آذار / مارس 2010 - 09:54

 ذكر مسؤول أمني أن قوات شبه عسكرية صدت هجوما لحركة طالبان على موقع تفتيش أمني في المنطقة القبلية المضطربة في باكستان بالقرب من الحدود الافغانية، مما أسفر عن مقتل 30 مقاتلا من طالبان.

وقتل جندي وأصيب أربعة آخرون في معركة وقعت قبل الفجر في بلدة شاماركند بمنطقة مهمند القبلية.

وقال مسئول بارز من فيلق الحدود شبه العسكري الذي يقود القتال ضد المسلحين الاسلاميين في المنطقة الشمالية الغربية من باكستان، داهم العشرات من مقاتلي طالبان الذين كانوا مسلحين ببنادق هجومية طراز (إيه.كيه 47) وصواريخ (آر بي جيه) الموقع لكن رجالنا خاضوا قتالا عنيفا.

وأضاف المسئول الذي رفض الكشف عن هويته أن مقاتلي طالبان فروا من المنطقة بعد قتال استمر حوالي ساعتين تاركين وراءهم جثث عشرة من المقاتلين الذين سقطوا في القتال. وتابع: تمكنت طالبان من أخذ جثث 20 مارقا آخرين معهم.

وأشار المسئول إلى أن المتشددين انسحبوا إلى منطقة باجور المجاورة حيث أعلنت السلطات الباكستانية مؤخرا نصرا حاسما على طالبان.

ويتمركز العديد من مقاتلي طالبان والقاعدة في المنطقة القبلية الباكستانية التي يشنون منها هجماتهم الحدودية على القوات الدولية التي يقودها حلف شمال الاطلسي (الناتو) في أفغانستان.

وتحت ضغوط أمريكية شنت البلاد العديد من الهجمات ضد المسلحين في المنطقة.

وردا على ذلك شن المسلحون حملة من التفجيرات الانتحارية التي أسفرت عن مقتل آلاف المدنيين وأفراد الامن خلال العام الماضي وحده.

ومن جهة أخرى، ذكر تقرير إعلامي أن قوات الأمن الباكستانية ألقت الخميس القبض على أحد معاوني زعيم طالبان الملا عمر بمدينة كراتشي الساحلية جنوب البلاد.

وذكرت محطة تليفزيون (سما) أنه ألقي القبض على الملا أغا جان معتصم وزير المالية السابق في نظام حكم طالبان لأفانستان أواخر تسعينيات القرن العشرين، مع ثلاثة أشخاص بمنطقة سوهرا جوث بكراتشي.

ويعتقد أن معتصم هو المخطط الاستراتيجي للشئون السياسية والمالية في طالبان.

مواضيع ممكن أن تعجبك