بدعم جوي روسي.. الجيش السوري يفشل هجمات لداعش والنصرة (فيديو)

منشور 30 أيلول / سبتمبر 2017 - 11:32
قوات من الجيش السوري في محيط دير الزور
قوات من الجيش السوري في محيط دير الزور

أكدت وزارة الدفاع الروسية إفشال هجمات الجماعات الإرهابية على مواقع الجيش السوري في ريفي إدلب ودير الزور في شرق وغرب سوريا، بدعم جوي روسي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، إن محاولات هجمات جماعة "جبهة النصرة" وتنظيم "داعش" المستمرة على مدى الأسابيع الماضية غربي سوريا وشرقها انتهت بالفشل، مؤكدا أن هاتين الجماعتين أصيبتا بخسائر فادحة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأشار كوناشينكوف إلى أنه تم إفشال هجمات "داعش" والنصرة" المنسقة وقتا واتجاها ضد مواقعالقوات المسلحة السورية في محافظتي إدلب ودير الزور، وذلك بدعم من القوات الجوية الروسية، مؤكدا تصفية المسلحين المهاجمين

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع، وقوع خسائر في صفوف الإرهابيين، إذ بلغ عدد القتلى 2495 مسلحا، والجرحى 2700، نتيجة الضربات الجوية الدقيقة التي نفذتها القوات الجوية الفضائية الروسية في الفترة من الـ 19 إلى الـ 29 سبتمبر.

وذكر كوناشينكوف أن من بين هؤلاء القتلى " 16 قائدا ميدانيا على مختلف المستويات وأكثر من 400 متشدد قدموا من روسيا ودول الاتحاد السوفيتي سابقا".

ووفقا للمسؤول العسكري، فقد تم خلال هذه الفترة تدمير 67 نقطة دفاعية و27 دبابة و21 منصة لراجمات الصواريخ و149 سيارة رباعية الدفع مزودة برشاشات ثقيلة و17 سيارة ملغمة و51 مخزنا للذخائر.

وأضاف قائلا: "وفي الوقت الراهن، تقوم القوات السورية، بدعم من القوات الجوية الروسية، بإكمال عملية تطويق والقضاء على مجموعة كبيرة (أكثر من 1500) من مقاتلي داعش في شرق محافظة دير الزور، دخلوا من الأراضي العراقية".

وتصدت وحدات من الجيش السوري لهجوم عنيف شنه إرهابيو تنظيم داعش على الطريق الدولي دير الزور- تدمر في عمق البادية السورية، وسط مزاعم حول سيطرة داعش على بلدة القريتين في ريف حمص.

وبحسب وكالة "سانا" السورية نقلا عن مصدر عسكري في دير الزور، هاجمت مجموعات إرهابية كبيرة من تنظيم داعش نقاط الجيش العاملة على حماية الطريق الدولي بين دير الزور وتدمر في منطقة الشولا وكباجب بعمق البادية السورية.

وحسب المصدر العسكري تمكنت وحدات الجيش والقوات الرديفة، بتغطية من الطيران الحربي من صد الهجوم ملحقة خسائر كبيرة بصفوف داعش، وتعمل وحدات الجيش على تأمين الطريق الدولي لحماية حركة المرور على الطريق بشكل تام

من جهتها نفت دائرة الإعلام الحربي صحة الأنباء عن سيطرة داعش على بلدة القريتين، موضحة أن وحدات الجيش صدت هجوما لداعش فجر اليوم في محيط حميمة و الـ T3 جنوب السخنة بريف حمص الشرقي.

كما أفادت دائرة الإعلام، بأن الجيش صد هجوما لداعش على عدة نقاط على أوتوستراد دير الزور – تدمر بين بلدتي الشولا وكباجب بريف دير الزور.

ونفى مصدر ميداني عسكري لموقع "العهد" الإخباري، ما أشيع عن سيطرة "داعش" على بلدتي كباجب والشولا أو قطع طريق السخنة - ديرالزور والسيطرة على جبل طنطور المحيط بكباجب.

وشدد المصدر على أن الجيش السوري هو من قطع الطريق حرصا على سلامة وأمن المارين عليه، وأنه سيعود للعمل خلال فترة قصيرة بعد تأمين محيطه بالكامل، بعد إفشال الجيش هجوما لداعش أمس على مواقع الجيش وحلفائه في طريق ديرالزور - دمشق، وتحديدا بين بلدتي كباجب والشولا.

تجدر الإشارة إلى أن هجوم داعش ومحاولة السيطرة على طريق دمشق - دير الزور، شبيه بمحاولة المسلحين سابقا السيطرة على طريق أثريا - خناصر شريان الجيش الوحيد نحو حلب، لإنقاذ إرهابيي "النصرة" المحاصرين فيها قبل تحريرها، إلا أن الجيش السوري بمساعدة حلفائه استطاع الحفاظ على خطوط إمداده، ويتابع العمل على إطباق الحصار على إرهابيي داعش في أحياء دير الزور.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك