بايدن يؤدي القسم رئيسا للولايات المتحدة ويدعو الاميركيين الى "الوحدة"

منشور 20 كانون الثّاني / يناير 2021 - 05:39
بايدن يؤدي القسم رئيسا للولايات المتحدة

غاب ترامب عن حفل التنصيب الذي نظم في مبنى الكونغرس، وحضره رؤساء الولايات المتحدة السابقون باستثناء جيمي كارتر، وعدد من المدعوين، وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة.

أدى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، اليوم الأربعاء، اليمين الدستورية رئيسا للولايات المتحدة، خلفا لدونالد ترامب الذي خسر الانتخابات الرئاسية، التي أجريت في الثالث من نوفمبر الماضي.

وغاب الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب عن حفل التنصيب الذي نظم في مبنى الكونغرس، وحضره رؤساء الولايات المتحدة السابقون باستثناء جيمي كارتر، وعدد من المدعوين، وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة.

كما حضر حفل التنصيب مايك بنس نائب الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأدت كاملا هاريس اليمين الدستورية نائبة للرئيس بايدن، لتكون بذلك أول نائبة امرأة لرئيس أمريكي في تاريخ الولايات المتحدة.

وألقى الرئيس بايدن خطابا بعد أداء القسم، وقال إن الولايات المتحدة تحتفل بالديمقراطية اليوم، ”فالديمقراطية سادت“، داعيا الى توحيد الأمة الأمريكية.

وقال بايدن إن أمريكا لديها الكثير لتفعله هذا الشتاء المهلك والكثير لتصلحه والكثير لتسترده، ويتعين علينا مواجهة صعود دعاة تفوق العرق الأبيض والإرهاب المحلي.

ودعا بايدن إلى بداية جديدة ”بعد فترة من المرارة والانقسام الحاد“، مضيفا أنه ينبغي لنا إنهاء هذه الحرب غير المتحضرة، على كل أمريكي التزام ”بالدفاع عن الحقيقة وهزيمة الأكاذيب“.

وأضاف الرئيس الأمريكي الجديد أنه يسخر ”روحه كلها“ لتجميع شتات أمريكا وتوحيدها.

وشدد على أن "أميركا لديها الكثير لتفعله هذا الشتاء المهلك والكثير لتصلحه والكثير لتسترده.. ما زال أمامنا الكثير من العمل الذي سنقوم به.. جائحة كورونا كلفت أميركا آلاف الأرواح".

وكرر بايدن دعواته لتوحيد الأميركيين قائلاً: "سنعمل على توحيد أمتنا وشعبنا.. سنتصدى للغضب والتطرف بالوحدة.. بالوحدة يمكننا أن نصحح الأخطاء"، معتبراً أنه "يتعين علينا مواجهة صعود دعاة تفوق العرق الأبيض والإرهاب المحلي".

وتابع: "يمكننا أن نوحد أميركا ونجعلها قوية مجدداً. لا يمكن تخفيف التوتر دون تحقيق الوحدة. الوحدة هي الطريق للمضي قدماً ولن نفشل أبداً".

ورأى بايدن أن "الخلافات يجب أن لا تقود إلى حرب شاملة.. الولايات المتحدة يجب أن تكون أفضل من ذلك بكثير"، مشيراً إلى "عصابة حاولت إسكات الجميع وتشويه الديمقراطية". وفي هذا السياق تعهد "بإلحاق الهزيمة بالإرهاب الداخلي والعرقية البيضاء".

وتابع بايدن: "سأكون رئيسا لكل الأميركيين"، داعياً إلى "بداية جديدة بعد الانقسام الحاد.. يجب إنهاء هذه الحرب غير المتحضرة بين الحزبين.. العالم يراقب الولايات المتحدة اليوم".

وقبيل بدء مراسم التنصيب كان بايدن قد غرد على "تويتر"، قائلاً: "إنه يوم جديد في أميركا".

وجرى حفل تنصيب بايدن في أجواء خاصة تحت تأثير انتشار فيروس كورونا المستجد والصدمة التي خلفها اقتحام الكونغرس الذي أسفر عن خمسة قتلى.

وقد تم اتخاذ إجراءات أمنية استثنائية في محيط المكان حيث يجري حفل التنصيب. وتم نشر حوالي 25 ألف عنصر من الحرس الوطني وآلاف الشرطيين من كل أنحاء البلاد.

وبسبب عدم حضور الحشود التي تتدفق عادة في مثل هذا اليوم إلى جادة "ناشيونال مول" في واشنطن لرؤية الرئيس الجديد، وقف بايدن أمام أكثر من 190 ألف علم أميركي نصبت لتمثيل المواطنين الغائبين.

ونصبت حواجز وأسلاك شائكة لحماية "المنطقة الحمراء" الواقعة بين تلة الكابيتول والبيت الأبيض.
 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك