بايدن يحذر القادة الاسرائيليين من مهاجمة ايران

منشور 09 آذار / مارس 2010 - 01:38

من المتوقع ان يحذر نائب الرئيس الاميركي جو بايدن اسرائيل من مهاجمة ايران خلال مهمة لتقصي الحقائق الى الشرق الاوسط.

والتقى بايدن اليوم الثلاثاء بالرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في بداية زيارة تستغرق اربعة ايام لاسرائيل والاراضي الفلسطينية.

ووفقا لصحيفة "القدس" فان مصادر سياسية اسرائيلية تتوقع  أن يوضح بايدن ان الرئيس الاميركي باراك اوباما لايريد ضرب ايران في وقت تسعى فيه القوى العالمية للحد من تهديد طهران النووي من خلال العقوبات.

والتقى بايدن بالزعيمين الاسرائيليين في القدس قبل ان يزور نصب "ياد فاشيم" التذكاري للمحرقة.

كما عبر عن امله في امكانية استئناف السلام بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقال بايدن: "أعتقد اننا في لحظة تتوفر فيها فرصة حقيقية واعتقد ان مصالح الشعب الفلسطيني والاسرائيلي على السواء - اذا أخذ الكل خطوة الى الوراء ثم اخذا نفسا عميقا - هي في الواقع تتفق أكثر مما تختلف".

وسيطلع بايدن على محادثات السلام غير المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين التي يقودها مبعوث اوباما الخاص جورج ميتشل.

وقال بايدن ان: "ايران هي أكثر عزلة - داخليا وخارجيا - لديها عدد أقل من الاصدقاء في العالم. احد اسباب اصرار الرئيس اوباما على الحوار كانت - مع اليقظة الشديدة- الامل في ان يكون هناك بعض التحرك لكن الحقيقة بشكل او بآخر هي اننا نستطيع ان نوضح لبقية العالم الحاجة للتعامل مع كثير من الاشياء التي ذكرتموها".

ودعا بيريس، واشنطن، الى "تطويق ايران بغطاء من الدفاع الذاتي (...) والجانب الفلسطيني ايضا (لحماية اسرائيل) من صواريخهم وتهديدهم النووي. ولا احد يعرف بالضبط ماذا سيفعلون لكن اقامة دفاعات ستمثل ثقلا اضافيا في الحد من خطر ايران. مرة اخرى انتم فحسب الذي يمكنكم فعل ذلك".

وقال نتنياهو -الذي التقى ببايدن بعد بيريس مباشرة "ان ايران اخطر تحد امني مشترك يواجه اسرائيل والولايات المتحدة".

مواضيع ممكن أن تعجبك