بايدن يهاتف عباس: تستحقون العيش بشكل افضل

منشور 16 أيّار / مايو 2021 - 10:24
تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصالا هاتفيا السبت من الرئيس الأميركي جو بايدن.
تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصالا هاتفيا السبت من الرئيس الأميركي جو بايدن.

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في مقطع فيديو، مساء الأحد، إن الفلسطينيين والإسرائيليين "يستحقون سويا العيش في أمن وسلام".

وأوضح في تسجيل مصور تم بثه يوم الأحد بمناسبة عيد الفطر: "نعتقد أيضا أن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون على قدم المساواة العيش في سلم وأمان، والتمتع بقدر متساو من الحرية والازدهار والديمقراطية".

وأضاف: "ستستمر إدارتي في التواصل مع الفلسطينيين والإسرائيليين وغيرهم من الشركاء الإقليميين للعمل نحو تهدئة مستدامة".

ويتواصل التصعيد العسكري بين "حماس" وإسرائيل لليوم السابع على التوالي مخلفا خسائر مادية وبشرية جسيمة، وسط تعثر المساعي الدولية للوصول إلى حل. 

بايدن يهاتف عباس

في مبادرة هي الأولى من نوعها منذ دخوله البيت الأبيض، وفي خضم التصعيد الكبير بين إسرائيل والفلسطينيين، تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصالا هاتفيا السبت من الرئيس الأميركي جو بايدن.

وجاء في بيان رسمي للرئاسة الفلسطينية، أن بايدن أكد لعباس أن واشنطن تبذل جهوداً مع الأطراف المعنية من أجل تحقيق التهدئة، مشدداً على ضرورة الوصول لوقف نار قريب وخفض العنف في المنطقة.

من جانبه، دعا الرئيس الفلسطيني، جو بايدن، لتدخل الإدارة الأميركية من أجل وضع حد للاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.

وأصدر البيت الأبيض بياناً نقل فيه أن بايدن أكد لعباس دعمه لحياة الفلسطينيين في أمن وحرية وكرامة، ودعم أميركا لحق إسرائيل فيما اعتبره الدفاع عن النفس.

ووسط كل المناشدات الدولية للتهدئة، شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، السبت، على مواصلة العمليات الإسرائيلية بكامل قوتها في غزة حتى تحقق أهدافها ووفق الضرورة، بحسب تعبيره.

وتوعد في كلمة مساء السبت، بالرد على الهجمات الصاروخية التي تطلقها حماس، مشيرا إلى أن الحركة تعيد النظر في المواجهة مع إسرائيل.

وأضاف أنه واثق من قدرة القوات الإسرائيلية على مواجهة التهديدات الخارجية والداخلية، واصفاً الوضع في الداخل الإسرائيلي بالخطير، وأن أمام تل أبيب أياما صعبة.

الجامعة العربية 

قال المراقب الدائم لجامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة ماجد عبد العزيز، إنه يتعين على واشنطن الانخراط بشكل أكثر فاعلية في عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأوضح خلال اجتماع لمجلس الأمن، اليوم الأحد، أن "جامعة الدول العربية تدعو الولايات المتحدة الأميركية، على وجه الخصوص إدارة الرئيس جو بايدن، للانخراط بطريقة أكثر نشاطا وتأثيرا وأعمق في عملية السلام في الشرق الأوسط، وهو التزام من شأنه تبديد الأوهام التي أودعتها الإدارة الأميركية السابقة أن إسرائيل ستحصل على كل شيء بينما لن يحصل الفلسطينيون على شيء".

وأضاف أن "تقاعس مجلس الأمن عن تفعيل اللجنة الرباعية وإعادة تشكيلها على المستوى الوزاري يسهم في عرقلة تحقيق السلام المنشود في الشرق الأوسط برعاية دولية من خلال المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

وكان البيت الأبيض أفاد السبت بأن الرئيس جو بايدن تحدث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس "للتعبير عن التزام الولايات المتحدة بتعزيز الشراكة الأمريكية الفلسطينية".

وأطلع بايدن عباس على سير الجهود الدبلوماسية للولايات المتحدة بشأن الصراع الدائر، مشددا على "ضرورة وقف حماس الهجمات الصاروخية على إسرائيل".

مواضيع ممكن أن تعجبك