بسبب الضرائب.. كنيسة القيامة تغلق أبوابها

منشور 25 شباط / فبراير 2018 - 12:49
كنيسة القيامة في القدس المحتلة
كنيسة القيامة في القدس المحتلة

أغلقت كنيسة القيامة في القدس المحتلة، اليوم الأحد، أبوابها أمام الزوار احتجاجا على فرض ضرائب الأرنونا على أملاك الكنيسة.

وقال رؤساء كنيسة القيامة في القدس إنهم يغلقون أبواب الكنيسة حتى أشعار آخر رفضا لممارسات الحكومة الإسرائيلية، وذلك للمرة الأولى التي يتخذ فيها رؤساء الكنائس في القدس هذه الخطوة منذ عام 1948.

وأعلن رؤساء الكنائس المسيحية في القدس الاحتجاج على خطط اللجنة الوزارية لمناقشة مشروع قانون يسمح للدولة بمصادرة الأراضي في القدس التي باعتها الكنائس الأرثوذكسية والكنيسة الرومانية الكاثوليكية منذ العام 2010.

كما احتجت الكنائس على سياسة بلدية القدس الجديدة بشأن دفع الضرائب البلدية للممتلكات الكنسية.

ووصف رئيس التجمع الوطني المسيحي في القدس دميتري دلياني إغلاق الكنيسة بأنه إجراء تاريخي لم يسبق اتخاذه منذ مئات السنوات في حالة اللاحرب.

وأضاف أن على الحجاج الوافدين للكنيسة أن يحتجوا أمام منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك