بعد تحديد سقف لأسعار النفط .. "كييف": الإقتصاد الروسي سينهار

تاريخ النشر: 03 كانون الأوّل / ديسمبر 2022 - 11:39
تحديد سقف لأسعار النفط
تحديد سقف لأسعار النفط

قال مدير مكتب الرئيس الأوكراني أندريتش يرماك، أن الإقتصاد الروسي سيتعرض لضربة قاسية، بعد تحديد الإتحاد الأوروبي ومجموعة السبع وأستراليا، سقفا لسعر النفط.

وأشارت الرئاسة الأوكرانية، على تطبيق تلغرام، إلى أن أن الإقتصاد الروسي سينهار، جراء تحديد سقف أسعار النفط، عند مستوى 60 دولارا للبرميل.

وبين الرئاسة الأوكرانية، أن موسكو ستدفع ثمن جرائمها، وأنه سيتم حرمان موسكو من موارد مهمة لتمويل الحرب التي تخوضها ضد أوكرانيا.

يشار إلى أنه بعد محادثات استمرت أسابيع، اتفقت دول الاتحاد الأوروبي الـ27 ومجموعة السبع وأستراليا الجمعة على، حدٍ أقصى يبلغ 60 دولارًا أميركيًا لبرميل النفط الخام الروسي المنقول عن طريق البحر، حيث سيدخل القرار حيز التنفيذ اعتبارا من يوم الإثنين المقبل.

وفي أول رد فعل رسمي من "كييف" على القرار السابق، أشارت إلى أنه يجب تدمير الإقتصاد الروسي بشكل أسرع، وذلك بخفض (سقف السعر) الى 30 دولارا لبرميل النفط.

يذكر أن النفط الروسي (خام أورال)، يجري تداوله حاليا في الأسواق، بسعر 65 دولارا للبرميل، أي بزيادة قليلة عن السقف الأوروبي.

ويقول مراقبون، أن القرار الأوروبي وطأته على روسيا، ستكون محدودة في المدى القريب.

ويفترض أن يمنع نظام الاتحاد الأوروبي الشركات من تقديم خدمات تسمح بالنقل البحري (الشحن والتأمين وغيرها) للنفط الروسي إذا تجاوز الحد الأقصى البالغ 60 دولارًا، من أجل الحد من الإيرادات التي تجنيها موسكو من عمليات التسليم إلى الدول التي لا تفرض حظرًا مثل الصين أو الهند.

مواضيع ممكن أن تعجبك