بعد غياب 20 عاما.. فضيحة لوينسكي تعود للأضواء بتغريدة

منشور 17 تمّوز / يوليو 2019 - 07:41
المتدربة السابقة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي
المتدربة السابقة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي

أثارت المتدربة السابقة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي عبر تغريدة نشرتها في "تويتر" الرأي العام الأمريكي، بعد اختفائها 20 عاما عن الأضواء بسبب تورطها في فضيحة "جنسية"مع بيل كلينتون.

وظهرت لوينسكي على موقع التواصل الاجتماعي" تويتر"، حيث ردت على تغريدة تتضمن سؤالا يقول: "ما هي أسوأ نصيحة مهنية وجهت إليك؟".

وذكرت صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية، أن لوينسكي ردت بسخرية على التغريدة، قائلة: "لو كنت حاصلة على تدريب في البيت الأبيض فسيكون ذلك رائعا حقا"، وأرفقت التعليق برسم تعبيري يعبر عن الخجل،  فنال تعليقها أكثر من 250 ألف إعجاب و300 ألف تعليق، متفوقة بذلك بعشرات أضعاف التفاعل مع سؤال الطبيب، فيما اعتبرت وسائل إعلام أمريكية رد مونيكا يسخر من العمل في البيت الأبيض، باعتباره أسوأ ما في حياتها المهنية.

يذكر أن فضيحة جنسية تفجرت قبل عقدين في البيت الأبيض، إبان حكم الرئيس بيل كلينتون، كان الرئيس ومونيكا بطليها.

حيث اعترف كلينتون بـ"علاقة غير لائقة" معها، إذ كانت في ذلك الوقت متدربة تبلغ من العمر 22 عاما، وأدت هذه الفضيحة إلى عزلها.

وأعادت تغريدة لوينسكي إلى الأذهان الخطأ الذي ارتكبته ليؤثر على حياتها بأكملها، حيث كانت قد تحدثت في الماضي عن كيفية مطاردة الفضيحة لها لدرجة أنه كان من المستحيل بالنسبة لها الحصول على وظيفة عادية بسبب سمعتها.

وكانت مونيكا لوينسكي، بطلة الفضيحة الجنسية التي حاقت بالرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، قد كشفت سابقا كيف لفتت نظره وأوقعته بحبائلها وراودته عن نفسه حتى كاد يفقد منصبه الرئاسي بسبب علاقته بها.

وقالت العشيقة السابقة لبيل كلينتون، في فيلم وثائقي، إنها كانت ترتدي الزي نفسه لعدة أيام لجذب انتباه الرئيس الأمريكي وإغرائه ولفت انتباهه.

ووفقا لتصريحها في الفيلم الوثائقي، لم تكن هذه المتدربة السابقة في البيت الأبيض مهتمة في البداية ببيل كلينتون "الرجل المسن ذو الشعر الرمادي"، ولكنها وقعت أسيرة  الكاريزما التي يتمتع بها وجاذبيته، وسرعان ما لفت الرئيس انتباهه إليها وانجذب إليها، حسب قولها.

وقالت لوينسكي: "كانت لدينا حفلة لبيل (الرئيس كلينتون) في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض. لقد فعلت شيئا غبيا، ركضت إلى المنزل في استراحة الغداء وارتديت بدلة خضراء، كنت ارتديتها في اليوم السابق، عندما لاحظني لأول مرة ".

واعترفت بأنها كانت تأمل من ارتدائها هذا الزي ثانية، إعادة لفت انتباه كلينتون لنفسها بهذه الطريقة، وكما قالت، حدث ذلك بالفعل. وفي وقت لاحق وصفت تصرفها هذا بـ "الغبي".

في وقت سابق، أوضحت لوينسكي التي نالت شهرتها من مغامراتها الجنسية مع الرئيس الأمريكي، أهمية العلاقة مع بيل كلينتون.

مواضيع ممكن أن تعجبك