بن غفير يخطط للاستيلاء على المزيد من اراضي الفلسطينيين

تاريخ النشر: 28 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2022 - 07:55
فلسطينية تحمل كفلا بعد ان هدمت قوات الاحتلال منزلها
فلسطينية تحمل كفلا بعد ان هدمت قوات الاحتلال منزلها

يخطط وزير الأمن القومي القادم "إيتمار بن غفير" لتعزيز الاستيطان في الضفة الغربية خلال الفترة القادمة في خطوة تخالف القوانين الدولية كونها تقوض قيام دولة فلسطينية وتفتح المجال امام انتفاضة ثالثة ضد الاحتلال 
ووفق عدة تقارير عبرية من بينها صحيفة "يسرائيل هيوم" فان بن غفير الذي اتفق مع بنيامين نتنياهو على تولي حقيبة الامن الداخلي بصلاحيات واسعة ينوي الاستيلاء على المزيد من الأراضي لإقامة بنى تحتية للبؤر الاستيطانية تمهيدا لبناء المزيد من المستوطنات خاصة في جنوب الخليل حيث يقيم الوزير الاسرائيلي المتطرف في مستوطنة كريات اربع المقامة على اراضي مصادرة من اهالي المدينة ووفق التقديرات فان بن غفير يستعد لتسوية أوضاع 60 بؤرة استيطانية من جنوب الخليل وحتى شمال الضف وذلك خلال سنة ونصف 
وخصصت حكومة الاحتلال انصياعا لرغبات الوزير المتطرف 180 مليون شيقل سنوياً لتطوير البنية التحتية و25 مليون شيقل لتعزيز المكونات الامنية للمستوطنين.
ويذكر ان ايتمار بن غفير  العضو السابق  في حزب كاخ و مصنفًا كإرهابي في الولايات المتحدة وإسرائيل، قج اتفق مع نتنياهو على تولي حقيبة الامن الداخلي 

من حهتها تقول صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية إن الطرف الاكثر سعادة في اسرائيل من وصول الاكثر تطرفا وتشددا الى الحكم هم المستوطنين خاصة بعد توقيع أول اتفاق مع إيتامار بن غفير، أحد أعضاء الائتلاف الذي مكّن بنيامين نتنياهو من الفوز في الانتخابات.

وسيسمح الاتفاق بين نتنياهو وبن غفير لسكان مستوطنة كريات أربع في الخليل، بالسيطرة على شرطة الحدود في الضفة الغربية، وهو قرارٌ يعادل، بالنسبة لبيني غانتس، وزير الدفاع المنتهية ولايته، تزويد بن غفير بجيش خاص في الضفة الغربية. 
وسيواصل نتنياهو مفاوضاته مع المتطرفين من بينهم بتسلئيل سموتريتش، زعيم الحزب الصهيوني الديني، ومن المنتظران يطلب الاخير ملف الإدارة المدنية، الهيئة التي تدير الملف الاستراتيجي لعمليات البناء في الضفة الغربية، ما من شأنه إعطاء الكثير من الأضواء الخضراء للمستوطنين الإسرائيليين توسيع وجودهم غير الشرعي بعدوانية وتطرف على مرأى ومسمع من الجيش.
 


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك