بوتفليقة يدعو حكومته الى منح المصالحة الوطنية الاولوية

منشور 29 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حكومته الى منح المصالحة الوطنية الاولية المطلقة في برنامج عملها المقبل قائلا ‏ ‏انها ستعمل على تسخير طاقات البلاد كافة وتحقيق الرخاء لجميع المواطنين. 

وقال خلال رئاسته لاول اجتماع للحكومة التي يتراسها احمد اويحى ان ‏ ‏هناك ضرورة تحتم "ان يفضي برنامج المجلس الى تدعيم نتائج الوئام الوطني و ذلك من ‏ ‏خلال ترقية سياسة حقيقية للمصالحة الوطنية ".‏ ‏ واضاف ان تحقيق ذلك يتطلب "تخلص البلاد من شتى اشكال العنف وانواع التطرف " ‏ ‏مشددا على ضرورة مواصلة محاربة "الارهاب واشكال الجريمة المنظمة والفساد والافات ‏ ‏الاجتماعية كافة بكل الوسائل ". ‏ ‏ ودعا بوتفليقة الى " تعزيز الديمقراطية والتعددية في كنف احترام مبادىء ‏ ‏الدستور و تشجيع حرية التعبير في اطار دعم شفاف تقدمه الدولة ".‏ ‏ كما دعا الى اعداد برنامج تكميلي لانعاش الاقتصاد في الجزائر مضيفا ان تحقيق ‏ ‏نتائج ايجابية في هذا المضمار "لا يتم الا عن طريق تعزيز الظروف الملائمة ‏ ‏للاستثمار عبر استكمال الاصلاح المصرفي و المالي ".‏ ‏ و شدد على " الالتزام بانشاء مليون مؤسسة جديدة اضافة الى تدعيم المؤسسات ‏ ‏العمومية و فتح مجال الخصخصة و الشراكة امام راس المال الوطني و الاجنبي فضلا عن ‏ ‏توجيه النفقات العمومية نحو خلق ثروات مستدامة ".‏ ‏ كما دعا الى مواصلة الجهود المبذولة لترقية الثقافة واللغة الامازيغية واصلاح ‏ ‏المنظومة التربوية .—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك