بوتو ممنوعة من مغادرة باكستان

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:40

قال حزب الشعب الباكستاني إن زعيمته ورئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو ممنوعة من السفر من باكستان بأمر من السلطات الباكستانية. وقال المتحدث باسم الحزب فرحة الله بابار إن الحزب كتب إلى وزارة الداخلية حول الموضوع.

وكانت بوتو قد نجت يوم الخميس من محاولة اغتيال خلال احتفالها مع أنصارها بالعودة إلى بلادها بعد سنوات من منفاها الاختياري بسبب خوفها من توجيه اتهامات لها تتعلق بالفساد. وقد قتل نحو 140 شخصا في الاعتداء الذي تم عبر تفجير عبوتين ناسفتين. ويقول مراسلون إن الحكومة غالبا ما تفرض حظرا على سفر المعارضين لها.

يشار إلى أن عائلة بينظير بوتو لم ترافقها في رحلة عودتها إلى باكستان. وكان مناصرو بوتو وعائلتها انتقدوا بشدة الحكومة وأفرادا في الأجهزة الأمنية منذ وقوع الاعتداء الذي استهدف حياة زعيمتهم.

وقالت بينظير بوتو إن أشخاصا "نافذين للغاية" كانوا وراء محاولة اغتيالها وان الحكومة لم توفر لها الحماية الأمنية الكافية. ولم يصدر عن الحكومة أي بيانات حتى الآن حول حظر السفر المفروض على رئيسة الوزراء السابقة.

يذكر أن بوتو دخلت في مفاوضات مع الرئيس الباكستاني برفيز مشرف من أجل صفقة لتقاسم السلطة في البلاد. وكان الجنرال مشرف قد تعرض لضغوط كبيرة من قبل الولايات المتحدة من أجل أن يتوصل لمثل هذا الاتفاق وذلك كي يزيد من شرعية وشعبية حكومته في الشارع الباكستاني.

مواضيع ممكن أن تعجبك