بوش يطلب المزيد من الاموال لدعم حربه في العراق وافغانستان

منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:24
طلب الرئيس الامريكي جورج بوش من الكونجرس يوم الاثنين الموافقة على تخصيص 189.3 مليار دولار لتمويل الحربين في العراق وافغانستان وهو طلب ضخم اخر يواجه شكوكا كبيرة من المشرعين الذين يعارضون اطالة أمد الحرب في العراق.

وقال البيت الابيض ان طلب بوش يغطي العمليات العسكرية الحالية للعام المالي 2008 الذي بدأ في الاول من أكتوبر تشرين الاول. وهو يضاف الي حوالي 600 مليار دولار جرت الموافقة عليها بالفعل للحربين في العراق وافغانستان.

وقال أعضاء لجنة المخصصات بمجلس النواب في وقت سابق من الشهر الحالي انهم لن ينظروا حتى في الطلب الجديد لتمويل الحرب قبل أوائل 2008 وانهم يرغبون في ربطه بخطة لسحب القوات القتالية الامريكية.

لكنهم تركوا الباب مفتوحا أمام احتمال تمويل الحرب من خلال مشروع قانون مؤقت أطلق عليه اسم "تمويل انتقالي".

وفي معرض اعلانه عن أحدث طلب لتمويل الحرب حث بوش الكونجرس على اقرار الطلب سريعا وبلا شروط.

وقال بوش للصحفيين بينما كان يقف حوله محاربون قدامى وأفراد من أسر جنود قتلوا في معارك "ينبغي أن يقروا مشروع قانون جيد ودون ادخال تعديل عليه في أسرع وقت ممكن." ومضى يقول ان على اعضاء الكونجرس الذين يقولون انهم يدعمون القوات ان "يظهروا ذلك".

واضاف قائلا "ينبغي ألا يذهب (أعضاء) الكونجرس في عطلات في الوقت الذي لا تزال فيه قواتنا في انتظار الاموال التي تحتاجها."

وبعد كلمة بوش تساءل هاري ريد زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ وهو ديمقراطي معارض للحرب قائلا "ألن تكون هذه مسألة قديمة بعض الشيء."

واشار ريد الى ان بوش اعترض مؤخرا على مشروع قانون لتوسيع برنامج لصحة الاطفال يحظى بتأييد شعبي. وقال "نحن نقاتل من اجل أولويات امريكا بينما الرئيس لا يزال يستثمر في استراتيجيته الفاشلة للحرب."

وقال ريد ان الكونجرس لن "يعطي موافقة الية" على الطلب بعد اكثر من خمسة اعوام من الحرب.

وتابع قائلا "سندقق فيه خلال الاسابيع القادمة وسنقاتل من اجل اجراء تغيير في الاستراتيجية واعادة انتشار القوات التي تأخرت طويلا."

وبالاضافة الى الاموال المطلوبة لوزارة الدفاع الامريكية ( البنتاجون) طلب بوش 6.9 مليار دولار لوزارة الخارجية لدعم جهود الدبلوماسية والتنمية في العراق وافغانستان و200 مليون دولار لوكالات اخرى ليصل اجمالي المبلغ المطلوب الى 196.4 مليار دولار.

ويتضمن الطلب 724 مليون دولار لدعم بعثة حفظ السلام الجديدة التابعة للامم المتحدة في دارفور و500 مليون دولار لمساعدة المكسيك على مكافحة تجارة المخدرات.

وكان البنتاجون قد طلب 141.7 مليار دولار لتمويل الحربين في العراق وافغانستان في وقت سابق من العام الحالي وقدم الطلب في الوقت الذي قدم فيه بوش باقي الميزانية. وفي يوليو تموز سعت وزارة الدفاع للحصول على 5.3 مليار دولار اخرى لشراء المزيد من المركبات المقاومة للالغام.

وطلبت الوثائق التي أرسلتها الادارة الى الكونجرس يوم الاثنين 42.3 مليار دولار أخرى للانفاق الدفاعي في كل من العراق وافغانستان ليصل المبلغ الاجمالي الي 189.3 مليار دولار.

وفي وزارة الدفاع قال مسؤول كبير ان الكونجرس يجب ان يتحرك بأسرع ما يمكن والا "سنكون في وضع صعب للغاية فيما يتعلق بتدفق الاموال."

واضاف انه بدون الاموال ستكون هناك مشاكل "في وقت مبكر من العام لاسيما مع حسابات التشغيل للجيش."

ومضى قائلا "نعتقد انه يمكنهم بالتأكيد اتخاذ اجراء بشأن الطلب الذي قدم الي الكونجرس في البداية للحصول على مبلغ 142 ( مليار دولار)."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك