بولتون يغادر انقرة بعد رفض اردوغان لقاءه

منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2019 - 11:26
اردوغان رفض استقبال بولتون
اردوغان رفض استقبال بولتون

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون قد ارتكب خطأ فادحا بتصريحاته حول سوريا، مشيرا إلى انتهاء استعداد تركيا لعملية عسكرية في سوريا وقالت تقارير انه رفض لقاءه فيما غادر المسؤول الاميركي انقره 

وأكدت صحيفة "ديلي صباح" التركية، اليوم الثلاثاء، أن بولتون غادر تركيا بعد رفض أردوغان استقباله.

وقال أردوغان، خلال كلمة له، أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان التركي،: "رغم توصلنا إلى اتفاق واضح مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (بشأن شرق الفرات) إلا أن هناك أصوات مختلفة بدأت تصدر من إدراته".

وفي وقت سابلق قال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي يوم الثلاثاء جون بولتون أجرى مناقشة مثمرة مع نظيره التركي إبراهيم كالين فيما يتعلق بقرار الولايات المتحدة الانسحاب من سوريا.

وأضاف المتحدث جاريت ماركيز في بيان أن الجانبين حددا موضوعات أخرى للحوار بشأنها وأن الولايات المتحدة تتطلع للمشاورات بين جيشي البلدين يوم الثلاثاء.

لكن أردوغان: "لا يمكننا قبول تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في إسرائيل حول سوريا... بولتون ارتكب بتصريحاته الأخيرة خطأ فادحا"، بأن على أنقرة الموافقة على حماية حلفاء واشنطن الأكراد في سوريا، منتقدا الادعاءات باستهداف تركيا للأكراد واعتبرها "افتراء دنيئا".

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده لا يمكن أن تتنازل في قضية وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

المطالبة بشرط جديد للانسحاب الأمريكي من سوريا مضيفا أن تركيا لا يمكن أن تتنازل في قضية وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وأضاف أردوغان أنه "على الرغم من وجود اتفاق واضح مع الرئيس دونالد ترامب فإن هناك عناصر أخرى في إدارته تتخذ مواقف مختلفة".

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده أنهت الاستعدادات الكاملة لشن عملة عسكرية في سوريا وستبدأها قريبا، موضحا أن العملية هي لحماية السكان ووحدة سوريا، "تركيا هي التي تحملت العبء الأكبر للأزمة الإنسانية الحاصلة في سوريا. وهي الدولة التي تكافح الإرهاب بشكل حقيقي ".

واعتبر أردوغان أن حزب العمال الكردستاني لا يمكن أن يكون ممثلا للأكراد، وأنه ووحدات حماية الشعب الكردية، وجهان لعملة واحدة.

واعتبر أردوغان أن محاربة قوات سوريا الديمقراطية لتنظيم "داعش" في سوريا ليست إلا "كذبة كبيرة".

تسليم القواعد الاميركية 

في الاثناء ذكرت صحيفة (حريت) التركية أن أنقرة ستطلب من مسؤولين أمريكيين خلال محادثات يوم الثلاثاء تسليم القواعد العسكرية الأمريكية في سوريا إليها أو تدميرها وهو طلب قد يزيد تعقيد المناقشات بشأن الانسحاب الأمريكي من هناك.

وكتبت حريت عنوانا يقول "سلموها أو دمروها" في إشارة إلى ما قالت إنها 22 قاعدة عسكرية أمريكية في سوريا. ونقلت الصحيفة عن مصادر غير محددة قولها إن تركيا لن تقبل أن تسلم واشنطن هذه القواعد إلى وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال مسؤول أمني تركي كبير لرويترز الأسبوع الماضي إن واشنطن يتعين أن تسمح لتركيا باستخدام قواعدها في سوريا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك