بومبيو يحمل ايران مسؤولية الفساد في العراق ولبنان

منشور 06 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 08:22
 وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

حمّل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران مسؤولية “الفساد” في العراق ولبنان الذي تسبب في اندلاع الاحتجاجات بالبلدين، مشددا على حق شعبيّ البلدين في التخلص من تدخلات نظام المرشد الإيراني علي خامنئي.

وقال بومبيو في تغريدة على “تويتر” نشرها فجر الأربعاء: “الشعب العراقي واللبناني يريدان استعادة وطنهما، إنهم يكتشفون أنّ أبرز ما صدره لهما النظام الإيراني هو الفساد، متنكرا بشكل سيء على هيئة ثورة (في إشارة للثورة الإسلامية)”.

وأضاف: “يستحق العراق ولبنان أن يديرا شؤونهما الخاصة بمنأى عن تدخلات خامنئي”.

ويشهد العراق، منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، موجة احتجاجات جديدة مناهضة للحكومة، هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة خلفت نحو 275 قتيلا على الأقل فضلا عن آلاف الجرحى في مواجهات بين المتظاهرين من جهة وقوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران من جهة أخرى.

كما تتواصل في لبنان احتجاجات بدأت في 17 أكتوبر، تنديدا بزيادة ضرائب في موازنة 2020، قبل أن ترتفع سقف مطالبها إلى المناداة برحيل الطبقة الحاكمة بأسرها.

وقدّم رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، استقالته لرئيس الجمهوريّة ميشال عون، بعد احتجاجات حاشدة استمرّت نحو أسبوعين في مختلف أنحاء البلاد.

ورغم استقالة الحريري، إلّا أن المتظاهرين لا يزالون في الشوارع مُتمسّكين بقائمة مطالبهم المُتمثّلة في تشكيل حكومة تكنوقراط مُصغرّة، ومُحاسبة جميع الفاسدين في السلطة، ورفع السريّة المصرفيّة عن السياسيّين.

مواضيع ممكن أن تعجبك