بومبيو يشيد بالاتفاق الإسرائيلي الإماراتي ونتنياهو يشكر السيسي وعُمان والبحرين

منشور 14 آب / أغسطس 2020 - 02:50
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان الإدارة الأمريكية التي "فبركت" الاتفاق ظنا منها انها ستتمكن من تحديد مصير فلسطين "أثبتت أنها غير قادرة على استيعاب الواقع السياسي لمنطقتنا“.

 قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الجمعة إن الولايات المتحدة ترحب بالاتفاق المبرم بين إسرائيل ودولة الإمارات لتطبيع العلاقات الدبلوماسية.

وقال بومبيو خلال مؤتمر صحفي في فيينا ”إنها خطوة مهمة نحو استقرار الشرق الأوسط ولحظة طيبة للعالم وأمنه“.

وقال الوزير الأمريكي أيضا إن الولايات المتحدة ستبذل كل ما في وسعها لتمديد حظر الأسلحة الدولي المفروض على إيران والجاري مناقشته في الأمم المتحدة.

وفي المقابل، ندد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الجمعة بالاتفاق بوصفه ”مسرحية“ فبركتها الولايات المتحدة.

وقال ظريف خلال تصريحات بثها التلفزيون خلال زيارة للبنان ”يعتقد (الأمريكيون) أنه بفبركة مسرحية مثل تلك التي حدثت أمس فإنهم للأسف سيتمكنون من تحديد مصير فلسطين“.

وأضاف ”الإدارة الأمريكية الحالية أثبتت أنها غير قادرة على استيعاب الواقع السياسي لمنطقتنا“.

وفي الغضون، شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والحكومتين العمانية والبحرينية على دعمهم اتفاق تطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب.

وقال نتنياهو، في بيان: “أشكر الرئيس المصري السيسي والحكومتين العمانية والبحرينية على دعم اتفاقية السلام التاريخية بين إسرائيل والإمارات”.

وأضاف أن الاتفاقية “توسع دائرة السلام وتعود بالفائدة على المنطقة بأسرها”.

ومن جهة ثانية، كشف نتنياهو عن دور لعبه السفير الإسرائيلي رون ديرمر، والإماراتي يوسف العتيبة، في الولايات المتحدة، من أجل التوصل إلى اتفاق التطبيع.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، في بيان، إن نتنياهو “يشكر سفيرنا لدى واشنطن الذي عمل مع نظيره الإماراتي والبيت الأبيض ولعب دورا كبيرا بالجهود التي أدت إلى تحقيق اتفاقية السلام”.

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ “التاريخي”.

وفي أعقاب إعلان ترامب عن الاتفاق، أكد نتنياهو أن حكومته متمسكة بمخطط الضمّ، رغم أنّ بيانا مشتركا صدر عن الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات، أشار إلى أن تل أبيب “ستتوقف عن خطة ضم أراض فلسطينية”.

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل “حماس” و”فتح” و”الجهاد الإسلامي”، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، “خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية”.
 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك