ترامب يعتذر عن التلفظ بكلمات بذيئة حول النساء

منشور 08 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 12:35
المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب
المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب

أدى شريط فيديو تم بثّه يوم الجمعة للمرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب، يتضمن ألفاظاً بذيئة عن النساء إلى إثارة ضجة في الولايات المتحدة، يمكن أن يكون لها آثار وخيمة على نجاح ترامب في الانتخابات المقبلة.

واعتذر ترامب على نحو غير معهود عن التعليقات في بيان مقتضب صدر عن حملته الانتخابية، والتي أشار فيها إلى أن هذه التصريحات عن “دعابة غرفة خلع الملابس″ كانت من محادثة خاصة في عام 2005.

ويبدو أن ترامب كان يجهل أن الحديث يتم تسجيله بينما كان في طريقه إلى استوديو تلفزيوني للمشاركة كضيف في برنامج تليفزيوني. وقد رافقه في الحافلة بيلي بوش، مضيف برنامج تلفزيوني معني بالمشاهير.

ويسمع صوت ترامب في شريط الفيديو بوضوح وهو يسوق وصفاً صريحاً لمحاولته إغواء امرأة، رغم علمه أنها متزوجة.

ويقول ترامب إنه ينجذب “تلقائياً” إلى السيدات الجميلات، مواصلاً القول: “أبدأ ببساطة بتقبيلهن.. ولا أنتظر.. ولو أنك كنت نجماً فإنهن يستجبن”.

وقال ترامب في بيانه إنه يعتذر لأي شخص شعر بالإساءة. وقال أيضاً إن الرئيس الأسبق بيل كلينتون “قال له ما هو أسوأ من ذلك بكثير.. على ملعب للجولف…”.

ويأتي الكشف عن هذا الشريط قبل يومين من المناظرة التي يخوضها ترامب في حملته الرئاسية ضد منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. كما أنه سيتسبب في تراجع نسبة تأييده بين الناخبات- اللاتي يكافح بالفعل لكسب تأييدهن.

وأوضح محللون سياسيون في تعليقات أولية على الفيديو أن الكشف عن هذا الفيديو يمكن أن يقضي على ترامب كمرشح رئاسي.

مواضيع ممكن أن تعجبك